وفد الصداقة البرلمانية يجتمع بأعضاء لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب المغربي | المدى |

وفد الصداقة البرلمانية يجتمع بأعضاء لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب المغربي

اجتمع وفد الصداقة البرلمانية السادسة بمجلس الامة الكويتي برئاسة النائب عسكر العنزي وعضوية النائب الحميدي السبيعي والنائب الدكتور محمد الحويلة بأعضاء لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الاسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب المغربي برئاسة النائب يوسف غربي.
واشد رئيس وفد الصداقة البرلمانية النائب عسكر العنزي في مستهل كلمته خلال الاجتماع يوم امس الجمعة بمواقف المغرب المشرفة الداعمة لدولة الكويت لاسيما خلال الغزو العراقي الغاشم وكذلك دعمه لترشحها لمقعد غير دائم بمجلس الأمن كممثل عن المجموعة العربية لعامي 2018-2019.
وقال “هذه المواقف ليست غريبة على بلد شقيق تربطنا به علاقات تاريخية واخوية يحرص قائدا البلدين على ديمومتها والحفاظ عليها وتطويرها لتشمل كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإنسانية” موضحا ان زيارة النواب للمغرب تأتي في هذا الاطار اي لتعزيز هذه العلاقات.
واشار الى اهمية التعاون بين برلماني البلدين في تعزيز العلاقات في مختلف المجالات بالنظر إلى تأثير العمل البرلماني في صياغة التوجهات وبناء العلاقات داعيا في هذا السياق إلى تفعيل آليات التعاون بين المؤسستين التشريعيتين وتكثيف الزيارات المتبادلة للنواب واللجان البرلمانية.
ومن جانبه قال عضو وفد الصداقة البرلمانية الدكتور محمد الحويلة في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش اللقاء “لقد بحثنا مع اعضاء اللجنة البرلمانية المغربية سبل وامكانيات تعزيز التعاون بين البلدين لاسيما في المجالات التشريعية والاقتصادية والاستثمارية”.
واضاف ان “الجانبين طرحا خلال اللقاء مجموعة من الافكار والرؤى لتفعيل آليات التعاون وايجاد صيغ عملية لتعزيز التواصل والانفتاح بين برلماني البلدين” معربا عن الامل في ان تجد هذه الافكار والرؤى طريقها الى التنفيذ في المستقبل القريب.
وبدوره اكد رئيس اللجنة البرلمانية المغربية يوسف غربي في تصريح مماثل ل(كونا) أن اللقاء بوفد الصداقة البرلمانية بمجلس الامة الكويتي تطرق الى امكانيات تعزيز التعاون لاسيما في المجال التشريعي والاقتصادي مشيرا الى توافق الجانبين على مجموعة من الخطوات والمبادرات لتنشيط التعاون وزيادة التواصل بين برلماني البلدين.
ونوه بزيارة وفد الصداقة البرلمانية للمغرب مؤكدا انها مؤشر الى متانة العلاقات التي تربط البلدين والمؤسستين التشريعيتين.
واعرب غربي عن تطلعه الى ان تعطي هذه الزيارة دفعة جديدة للعلاقات بين البلدين لاسيما على المستوى البرلماني.
واجرى وفد الصداقة البرلمانية الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية للمغرب في اليومين الماضيين لقاءات ومباحثات مع اعضاء لجنة الصداقة البرلمانية المغربية – الكويتية بمجلس النواب المغربي برئاسة النائب رشيد القبيل وكذلك مع رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي.
كما التقى الوفد بأعضاء لجنة الخارجية والدفاع والشؤون الاسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج برئاسة يوسف غربي وتمحورت هذه اللقاءات والمباحثات حول سبل تعزيز التعاون بين البلدين والمؤسستين التشريعيتين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد