قضايا الرشاوي بالانتخابات تتوالى | المدى |

قضايا الرشاوي بالانتخابات تتوالى

الداخلية تداهم منزلا في الخامسة لمرشح إعلامي

بعد ضبط عمليات شراء الأصوات في الدائرتين الأولى والرابعة، قامت وزارة الداخلية ممثلة بفرقة متخصصة من المباحث الجنائية بضبط عملية شراء أصوات بالجرم المشهود.

وفي التفاصيل قال مصدر أمني  ‘قمنا بارسال امرأة إلى منزل في منطقة القصور للاتفاق مع مناديب مرشح إعلامي على بيع صوتها له بانتخابات مجلس الامة، وذلك بعد ورود معلومات موثوقة عن شرائهم للأصوات، واتفق المصدر (المرأة) على بيع صوتها للمرشح مقابل 500 دينار، وأثناء عملية الشراء داهمت الفرقة المنزل وألقت القبض على عدد من مناديب المرشح ومواطنين من الجنسين كانوا بصدد بيع أصواتهم، وضبط في المكان عدد من أجهزة الحاسب الآلي وكشوفات ناخبين وجنسيات أصلية ومبالغ مالية، وأحيلوا جميعا إلى الجهات المختصة لاستكمال التحقيقات.

وبشأن القضايا في الدائرتين الثالثة والرابعة قال المصدر، أن الداخلية أنهت التحقيق مع العديد منهم وأحيلوا للنيابة، وأصدرت مذكرات بضبط واحضار المرشحين وباقي المتهمين، كما أكد أن قضايا الفرعيات أيضا حقق مع المتهمون فيها وأحيلوا للنيابة العامة.

 وقال المصدر أن العمل يتم على قدم وساق بناء على توجيهات النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الداخلية لضبط جميع أشكال المخالفات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد