الهاشم تنتقد حملة «حجابي».. والطبطبائي: أستغرب ممن تستفزه صورة محجبة ويسكت عن «الفاشينستات» | المدى |

الهاشم تنتقد حملة «حجابي».. والطبطبائي: أستغرب ممن تستفزه صورة محجبة ويسكت عن «الفاشينستات»

أثارت إعلانات حملة «حجابي تحلو به حياتي» التي تنظمها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية سجالا نيابيا، سبقه تفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي.

البداية كانت عند النائب صفاء الهاشم التي نشرت صورة لإعلان الحملة على حسابها على تويتر، مستنكرة وجود مثل هذه الحملة في دولة مدنية يحكمها دستور يكفل الحريات الشخصية.

وقالت الهاشم في تغريدتها: «حملة إعلانات غريبة!!!! دولة مدنية يكفل بها الدستور الحرية الشخصية لاتقبل مثل هذه الإعلانات!! حملة لتعزيز الوحدة الوطنية ونبذ التفرقة هى مانحتاجة!!! للتو خاطبت وزير الأوقاف لإيقاف هذه الحملة والإعلانات المشبوهة.. ووعد بإزالتها فورا».

ليدخل النائب وليد الطبطبائي على خط التصريحات مستنكرا موقف من «تستفزهم صورة محجبة ويسكتون عن الفاشينستات».

وقال الطبطبائي في تغريدته: «أستغرب ممن تستفزه صورة امرأة محجبة ضمن إعلان راق ومهذب ويطالب بإزالتها، ويسكت عن العشرات من صور الفاشنستات التي تملأ إعلانات الشوارع ويراها أمرا عاديا لا غبار عليه.. على الأخ وزير الأوقاف ألا يلتفت لهذه المطالبات غير المقبولة».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد