«المحاسبة»: الملتقى العلمي ينطلق غدًا.. ويبحث آخر ما توصلت إليه أجهزة الرقابة العالمية | المدى |

«المحاسبة»: الملتقى العلمي ينطلق غدًا.. ويبحث آخر ما توصلت إليه أجهزة الرقابة العالمية

قال ديوان المحاسبة إن الملتقى العلمي الأول الذي سيستضيفه غدا الاثنين بالتعاون مع جهاز التدقيق الأعلى بألبانيا يجمع بين الخبرة المحلية والعالمية ويهدف للاطلاع على أحدث ما توصلت إليه أجهزة الرقابة العالمية.

وأضاف كبير المدققين في إدارة الرقابة على الإنتاج والتصنيع للجهات النفطية في الديوان وعضو فريق التدقيق المبني على المخاطر طلال الشراح في تصريح صحفي اليوم الأحد إن الديوان سيشارك خلال الملتقى بورقتي عمل حول موضوع البيانات الضخمة وموضوع التدقيق المبني على المخاطر.

وأضاف الشراح أن التدقيق المبني على المخاطر يعد أحد المشاريع التطويرية التي يعكف الديوان على تنفيذها إلى جانب 11 مشروعا تطويريا يهدف من خلالها إلى الارتقاء بكفاءة العمل الرقابي ورفع مستوى جودة العمل إلى جانب الإسهام في تنفيذ الأهداف الرئيسية للخطة الاستراتيجية للديوان.

وأوضح أن عددا من الجهات المحلية ستشارك في الملتقى هي بنك الكويت المركزي والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية لاستعراض تجربتها في مجال مخاطر العمل المؤسسي كما ستشارك مؤسسة البترول الكويتية في تقديم ورقة عمل حول موضوع التدقيق المبني على المخاطر.

ويشارك في الملتقى الذي يستمر ثلاثة أيام عدد من أجهزة الرقابة العليا الأوروبية مثل مكتب التدقيق الوطني لجمهورية كوسوفو والمجلس الأعلى لمراجعة الحسابات البولندي إلى جانب وجهاز التدقيق الأعلى للدولة بجمهورية ألبانيا.

يذكر أن الجهازين الكويتي والألباني أبرما عام 2017 اتفاقية تعاون بينهما لتعزيز العلاقات الثنائية بين الطرفين في مختلف المجالات خصوصا في مجالي تطوير التدقيق العام وتوسيع أفق ومجالات التعاون المهني والتقني بين الجهازين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد