«النفط الكويتية» تتوقع ارتفاع سعر البرميل إلى 70 دولارا | المدى |

«النفط الكويتية» تتوقع ارتفاع سعر البرميل إلى 70 دولارا

توقع وكيل وزارة النفط بالوكالة الشيخ طلال العذبي الصباح أن يصل سعر برميل النفط في الأسواق العالمية الى نحو 70 دولار مؤكدا أن اتفاق خفض الإنتاج بين منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) وكبار المنتجين من خارجها هو تعاون تاريخي لم يحدث من قبل.
واكد الشيخ طلال في تصريحات للصحفيين على هامش الاحتفال بتدشين وزارة النفط لموقعها الإلكتروني الجديد ان أسعار النفط لن تتراجع عن ال 60 دولار للبرميل والى 55 دولار كأدنى تقدير.
وأشار الشيخ طلال على هامش الاحتفال الذي حضره مجموعة من قيادي الوزارة ومسؤولي الشركة المنفذة لتحديث وتطوير الموقع الالكتروني أشار الى ان اتفاق خفض الإنتاج بين أوبك والمنتجين يعد بحد ذاته إنجازا كبيرا وساهم في خفض المخزون العالمي لافتا إلى أن السعر الحالي للنفط والذي يتراوح بين 62-63 دولار للبرميل هو سعر معقول حاليا.
ولفت الى أن دعم الأسعار في الفترة الاخيرة جاء بعد الاجتماع الأخير الذي أطال أمد الاتفاق إلى ما بعد عام 2018 بالإضافة إلى تصريحات وزير النفط السعودي المهندس خالد الفالح قبل يومين والتي اكد فيها ان الاتفاق قد يطول إلى 2019 فضلا عن الظروف الجيوسياسية التي ساهمت في رفع الأسعار.
وحول الجديد بشأن استيراد الغاز العراقي قال الشيخ طلال أنه في المراحل النهائية للتفاهم والاستيراد من العراق مضيفا “خطونا خطوات متقدمة وفي المراحل النهائية للتوقيع”.
وعن عودة العمل إلى المنطقة المقسومة مع السعودية قال “متى ما انتهت المشاريع البيئية التي يتم العمل على إنجازها الآن وستنفذ خلال النصف الأول من 2019 هناك مؤشرات إيجابية لعودة الإنتاج على اعتبار أن وقف العمل كان مرتبط بالمعايير البيئية وبصفتي رئيس للجانب الكويتي في اللجنة المشتركة فان عودة الإنتاج مرتبطة بالمشاريع البيئية”.
وبخصوص الموقع الإلكتروني الجديد لوزارة النفط قال العذبي أن الموقع يواكب أحدث التقنيات العالمية التي تسهل على المتصفح استخدامه بكل سهولة ويسر بالإضافة إلى احتواء الموقع على كافة المعلومات والبيانات التي يطلبها المتصفح لافتا إلى أن تلك المعلومات عن وزارة النفط أو بيانات الطاقة بدولة الكويت.
وأفاد بان الموقع يحتوي على معلومات قيمة يتم تزويد الوزارة بها من قبل وكالة الطاقة الدولية موضحا أن الخطوة المستقبلية ستكون بتوقيع اتفاقية تعاون مع منظمة (اوابك) وتزويد موقع الوزارة بمعلومات نفطية عالمية وإقليمية وهو ما سيثري الموقع بالمعلومات اللازمة.
وأعرب عن نية الوزارة توقيع مذكرة تفاهم مماثلة مع وكالة (أوبك) فيما يخص بيانات الإنتاج والمخزون والصادرات والواردات للدول المنتجة والمستهلك

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد