بعثة الاتحاد الإفريقي: مقتل 30 من عناصر الشباب جنوبي الصومال | المدى |

بعثة الاتحاد الإفريقي: مقتل 30 من عناصر الشباب جنوبي الصومال

أعلنت بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال (أميصوم)، قتلها 30 من عناصر حركة الشباب خلال هجمات استهدفت معاقلها العسكرية أمس.

جاء ذلك في بيان لرئيس البعثة في الصومال فرنسيسكو ماديرا، نشر على صفحة أميصوم بتويتر اليوم.

ويأتي البيان تعليقا على الهجمات التي استهدفت معاقل عسكرية للقوات الإفريقية في مدينة بولومرير، وقريولي، وجولوين بإقليم شبيلي السفلى جنوب الصومال.

وقال ماديرا، ‘إن القوات الإفريقية (أميصوم) تمكنت من قتل 30 من مقاتلي الشباب في هجمات انتحارية استهدفت أمس معاقل عسكرية لها بإقليم شبيلي السفلى’.

وأشاد ماديرا بشجاعة القوات الإفريقية خلال تصديهم للهجمات الإرهابية التي شنها مقاتلوا الشباب على معاقلهم العسكرية في ثلاث مدن بإقليم شبيلي السفلى.

وحسب البيان، ‘أحبطت القوات الإفريقية الهجمات وقتلت نحو 30 من إرهابيي حركة الشباب، فيما صادرت معدات عسكرية تابعة للحركة إلى جانب تدمير سيارات بينها مفخختين.

وحول الخسائر البشرية في صفوف قوات ‘أميصوم’، أشار ماديرا أن 3 جنود لقوا مصرعهم خلال الهجوم، فيما أصيب 4 آخرون بجراح متفاوتة.

من جهتها، أعلنت حركة الشباب الصومالية عن مقتل 59 من القوات الإفريقية في هجمات استهدفت معاقل عسكرية تابعة لـ ‘أميصوم’ بإقليم شبيلي السفلى.

وذكرت الحركة أنها خسرت 14 من مقاتليها خلال الهجوم، حسب تصريحات للناطق باسم عملياتها العسكرية شيخ عبد العزيز.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد