أكثر من 150 ألف شخص خرجوا من الغوطة الشرقية | المدى |

أكثر من 150 ألف شخص خرجوا من الغوطة الشرقية

قال التلفزيون السوري الرسمي، اليوم السبت، إن «القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية بريف دمشق أصبح خاليا من السلاح والمسلحين، بعد خروج الدفعة الثامنة والأخيرة من مسلحي تنظيم «فيلق الرحمن» وعائلاتهم منه باتجاه محافظة «إدلب» الواقعة شمال البلاد.
وأوضح التلفزيون أن «38 حافلة خرجت اليوم من بلدات «زملكا»، و«عربين»، و«عين ترما»، و«حي جوبر»، بالقطاع الأوسط من الغوطة الشرقية تقل على متنها 1706 أشخاص منهم 494 مسلحا باتجاه «إدلب».
وأضاف أن «هذه هي الدفعة الثامنة والأخيرة التي تخرج من مسلحي تنظيم «فيلق الرحمن) وعائلاتهم من القطاع الأوسط بالغوطة، وبالتالي جرى إعلان بلدات «جوبر»، و«عربين»، و«زملكا»، و«عين ترما» آمنة وخالية من المسلحين»، واصفا هذا التطور بأنه «خطوة أساسية في طريق إعلان كامل الغوطة الشرقية خالية من المسلحين».
ولم يبق بذلك من مدن الغوطة الشرقية وبلداتها خارج سيطرة النظام السوري سوى مدينة «دوما» معقل تنظيم «جيش الإسلام» المعارض الذي يجري حاليا مفاوضات صعبة مع الجانب الروسي بهدف التوصل إلى اتفاق نهائي لخروج المسلحين التابعين له من المدينة.
وفي السياق نفسه قال (المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض ومقره بريطانيا في إن «الدفعة الإخيرة هذه تضم من تبقى من المقاتلين غير الراغبين بالبقاء ضمن الاتفاق ومن بينهم قائد تنظيم «فيلق الرحمن» عبدالناصر شمير.
وكان مصدر عسكري سوري، قال في وقت سابق اليوم، إن «أكثر من 150 ألف شخص خرجوا من مدن الغوطة الشرقية وبلداتها عبر ممرات فتحها الجيش السوري لخروج المدنيين».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد