رئيس وزراء مالي يدعو إلى مصالحة وطنية | المدى |

رئيس وزراء مالي يدعو إلى مصالحة وطنية

دعا رئيس وزراء مالي سوميلو بوبيي مايغا أمس الاثنين الى المصالحة والطنية والتعبئة ضد الإرهابيين، وذلك في اليوم الأخير من جولة له في وسط وشمال مالي التي شهدت في الآونة الأخيرة أعمال عنف عرقية.

وخلال جولته التي بدأها في 22 مارس، أجرى مايغا زيارة لمنطقة كيدال في شمال شرق البلاد، هي الأولى منذ نحو أربع سنوات في معقل مجموعات التمرد السابقة التي يشكل الطوارق أكثرية عناصرها.

وفي مدينة جني التي شكلت آخر محطة له، زار مايغا موقع جسر دمره إرهابيون في مارس.

وقال رئيس الوزراء «لدينا خطة لتأمين مواقعنا الحساسة. لن يكون هناك جنود فقط، بل أجهزة أخرى أيضا. الكلمة الأخيرة لن تكون للإرهابيين».

وتابع مايغا قبل عودته إلى باماكو أنه «مقتنع» بأن الفريق الموجود في السلطة «سيواصل قيادة هذا البلد»، في حين أن من المقرر إجراء انتخابات رئاسية في 29 يوليو.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد