نائب كويتي: لا تنمية مستدامة بمفهومها الواسع في حال غياب السلم | المدى |

نائب كويتي: لا تنمية مستدامة بمفهومها الواسع في حال غياب السلم

قال عضو الشعبة البرلمانية الكويتية النائب الحميدي السبيعي انه لا يمكن تحقيق التنمية المستدامة في مفهومها الواسع في اية دولة في حال غياب السلم فيها مضيفا ان “هناك بلدانا لا تزال تتقاتل شعوبها لأسباب طائفية وعرقية”.

وأوضح السبيعي في مداخلة له في اللجنة الدائمة الأولى الخاصة بالسلم والأمن الدوليين المنبثقة عن الاتحاد البرلماني الدولي اليوم الاحد أنه “لا يمكن أن نتحدث عن التنمية طالما لا يوجد هناك سلم”.
ودعا الى التركيز على أهمية توفير الأمن والغذاء ومنظومة القوانين والبنى التشريعية التي تحمي الأفراد في المجتمع إلى جانب حض السلطات على ضمان العدالة في القضاء اضافة الى وجود برلمان وحكومات بلا فساد.
واكد ضرورة أن يساهم الاتحاد البرلماني الدولي في “إيقاف بعض الدول عند حدها من خلال التطبيق العادل والحازم لقرارات منظمة الأمم المتحدة وفرض عقوبات رادعة ضد اي دولة تتجاوز قرارات المنظمة الدولية”.
ورأى أنه “من غير المقبول أن تتدخل بعض الدول في الشؤون الداخلية لدول أخرى لتحقيق أهداف اقتصادية واستراتيجية وسياسية معينة” داعيا الدول الاقتصادية الى “مساعدة الدول المتعثرة ماليا ودفع استثماراتها نحو الشعوب ومساندتهم في شتى المجالات”.
وكان رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم قد وصل الى مدينة جنيف الاربعاء الماضي على رأس وفد برلماني للمشاركة في أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي ال138 الذي يبدأ أعماله اليوم ويستمر حتى ال28 من مارس الجاري.
ويضم الوفد البرلماني المشارك كلا من النواب نايف المرداس والدكتور خليل أبل وعلي الدقباسي والحميدي السبيعي وعمر الطبطبائي وصفاء الهاشم والأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري.(النهاية) م ع ع

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد