رمضان… بلا فيلبينيات | المدى |

رمضان… بلا فيلبينيات

فيما كانت الآمال معلقة على نجاح الاتفاق المبدئي بين الكويت والفيلبين في رفع الحظر عن سفر العمالة المنزلية الفيلبينية إلى الكويت قريباً، كشف السفير الفيلبيني لدى الكويت ريناتو بيدرو فيلا ان «لا تعليمات جديدة في شأن الحظر، وان اللجنة المشتركة بين البلدين ستجتمع مجدداً قبل بداية شهر رمضان المقبل»، في وقت تزداد فيه شكاوى المواطنين من غياب العمالة المنزلية في المكاتب وتزايد الأسعار بشكل كبير للطلبات الجديدة.
ووصف السفير الفيلبيني نتائج اجتماع اللجنة الثنائية الكويتية – الفيلبينية الخاصة بمشكلة العمالة، والذي عقد في مانيلا الأسبوع الماضي بـ«الناجح والمثمر»، لافتاً إلى أن الطرفين «حققا انجازات كثيرة خلاله».
وقال فيلا لـ«الراي» ان «الجانبين أبديا ملاحظاتها على مسودة الاتفاقية في شأن استقدام العمالة من الفيلبين، وجرى التوافق على الكثير من بنودها، عدا بعض الأمور ومنها صيغة وشروط عقد العمل الذي يتم توقيعه قبل حضور العمالة».
واضاف أن الجانبين «اتفقا على أن يكون الاجتماع المقبل للجنة في الكويت قبل بداية شهر رمضان، للتباحث في الوصول لاتفاقية يتوافق عليها الجميع»، مشيراً إلى أنه «لا جديد بالنسبة لتحديد موعد رفع الحظر عن حضور العمالة المنزلية إلى الكويت».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد