إيطاليا: مُصادرة سفينة لإنقاذ المهاجرين تابعة لمنظمة إسبانية | المدى |

إيطاليا: مُصادرة سفينة لإنقاذ المهاجرين تابعة لمنظمة إسبانية

صادر الادعاء الإيطالي أمس الأحد، سفينة لإنقاذ المهاجرين تابعة لمنظمة إغاثة إسبانية غير حكومة، وذلك بعد رفضها تسليم المهاجرين إلى السلطات الليبية.

وكانت السفينة التي تديرها منظمة “بروكتيفا أوبن آرمز” غير الحكومية، رست في ميناء بوزالو في صقلية يوم السبت الماضي، وعلى متنها 216 شخصاً.

وغرد رئيس المنظمة غير الحكومية، أوسكار كامبس، على صفحته على تويتر: “يتهموننا بالارتباط الإجرامي والتحريض على الهجرة غير الشرعية لرفضنا تسليم النساء والأطفال إلى الليبيين”.

يذكر أن منظمة “بروكتيفا أوبن آرمز” تقدت بشكوى يوم الجمعة الماضي، من أن إحدى وحدات خفر السواحل الليبية هددت “بإطلاق النار” على سفينتها إذا لم تُسلم النساء والأطفال الموجودين على متنها.

وقاومت المنظمة مطالب الليبيين، ثم اتهمت خفر السواحل الإيطالي بالمماطلة في منحها الإذن بالرسو في ميناء إيطالي.

وذكرت وكالة أنباء “أنسا”الرسمية، وصحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطاليتان في وقت متأخر يوم الأحد، أن التهم جاءت من كارميلو زوكارو، رئيس الادعاء في مدينة كاتانيا الساحلية، الذي له تاريخ في التحقيق مع منظمات غير حكومية تعمل على إنقاذ المهاجرين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد