رونالدو يدعو أهالي الغوطة إلى الصمود وعدم الاستسلام | المدى |

رونالدو يدعو أهالي الغوطة إلى الصمود وعدم الاستسلام

أعرب النجم البرتغالي لاعب ريال مدريد الإسباني، كريستيانو رونالدو، عن تضامنه مع أهالي وأطفال منطقة الغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق، داعيا إيّاهم إلى الصمود وعدم الاستسلام.

وعبّر رونالدو عن تضامنه مع سكان الغوطة، عبر تسجيل مصور لمنظمة ‘Save the Children’، نشره عبر حسابه على ‘تويتر’، مساء الثلاثاء.

وأرفق رونالدو المعروف بدعمه لأطفال قطاع غزة أيضاً، تغريدته بعبارة ‘كن قويًا، ومؤمناً، ولا تستسلم أبدًا’.

ويظهر في المقطع المصور الذي أعاد رونالدو نشره على تويتر، مشاهد من القصف اليومي الذي تتعرض له الغوطة الشرقية.

وسبق للنجم البرتغالي أن تبرع عبر المنظمة المذكورة، بمواد طبية وغذائية وملابس، لصالح أطفال سوريا.

وتتعرّض الغوطة، التي يقطنها نحو 400 ألف مدني، منذ أسابيع لحملة عسكرية تعتبر الأشرس من قبل النظام السوري وداعميه، أدّت إلى مقتل وإصابة مئات المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وأصدر مجلس الأمن الدولي قراراً بالإجماع، في 24 فبراير/شباط الماضي، بوقف فوري لإطلاق النار لمدة 30 يوماً، ورفع الحصار، غير أن النظام لم يلتزم بالقرار.

وفي مقابل قرار مجلس الأمن، أعلنت روسيا، في 26 من الشهر نفسه، ‘هدنة إنسانية’ في الغوطة الشرقية، تمتد 5 ساعات يومياً فقط، وهو ما لم يتم تطبيقه بالفعل مع استمرار القصف على الغوطة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد