تظاهرة نسائية حاشدة تطالب بالحرية والمساواة في إسطنبول | المدى |

تظاهرة نسائية حاشدة تطالب بالحرية والمساواة في إسطنبول

تظاهرت آلاف النساء على الجادة الرئيسية في إسطنبول وسط انتشار كثيف للشرطة للمطالبة بالحرية والمساواة .

سارت المتظاهرات في جادة الاستقلال في وسط الضفة الأوروبية لإسطنبول خلف لافتات كتب عليها “نحن أقوياء معا” و”هل ستقاومون معنا هذا الربيع؟” وهتفن شعارات بعضها معاد للحكومة.

وقالت توركان جزميس لفرانس برس إن “وضع النساء معيب هنا. والوضع يتفاقم. إنهم لا يمنحونا حريتنا. هناك ضغوط كل يوم، يكفي!”

وقالت المتظاهرة هالي إن “تركيا صراحة أقل من المتوسط. وفيما يتعلق بالحريات، فهي غير مصانة. وليس فقط للنساء، بل للجميع. نحن لا نعيش في بلد يضمن المساواة”.

تنتقد جمعيات الدفاع عن حقوق المرأة تصريحات القادة الأتراك المتحيزة ضد المرأة بدءاً بالرئيس رجب طيب أردوغان الذي أكد خلال حفل بمناسبة يوم المرأة العالمي أنه يرغب في أن تنجب التركيات “على الأقل ثلاثة أطفال”.

وقال أردوغان “كلامي هذا يزعج البعض، لماذا؟ لأنهم أعداء أمتنا”.

ويندر تنظيم تظاهرات في تركيا حيث تراجعت دولة القانون خلال السنوات الماضية لا سيما بعد الانقلاب الفاشل في يوليو 2016.

وفي هذا السياق، شهد يوم المرأة العالمي في 2017 إحدى أكبر التظاهرات في تركيا منذ حركة الاحتجاج على الحكومة في 2013.

وقالت غونيس يوجيل “إذا نظرتم الى تظاهرات السنوات الأربع الماضية سترون أن النساء يحشدن الأعداد الكبيرة، وها نحن هنا اليوم”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد