أحلام عن النجمة الهندية سرديفي: «لا تجوز عليها الرحمة» | المدى |

أحلام عن النجمة الهندية سرديفي: «لا تجوز عليها الرحمة»

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تغريدة للفنانة أحلام، حول وفاة النجمة الهندية سرديفي كابور على حسابها في «تويتر».
وردت أحلام في تغريدتها على تغريدة للكاتب والروائي الإماراتي عبدالله النعيمي قال فيها: «السينما الهندية تطورت كثيراً في السنوات الأخيرة، هذا صحيح، لكني أحب زمن سرديفي أكثر من زمن كارينا كابور، ربما لأن سرديفي ورفيقات دربها أصدق تعبيراً عن البيئة الهندية.. رحمها الله».
وهنا ردت أحلام وكتبت:«رحمها الله.. أستغفر الله»، وأضافت أيات من القرآن الكريم «أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت وإلى السماء كيف رفعت وإلى الجبال كيف نصبت وإلى الأرض كيف سطحت فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر إلا من تولى وكفر فيعذبه الله العذاب الأكبر إنا إلينا إيابهم ثم إنا علينا حسابهم» صدق الله العظيم.. وختمت تغريدتها مستغربة «بوذية والله يرحمها».

واستمرت التغريدات بين الفنانة أحلام والكاتب الإماراتي، فكتبت أحلام: «روى الإمام مسلم من حديث أبي هريرة قال: زار النبي صلى الله عليه وسلم قبر أمه فبكى وأبكى من حوله ثم قال: «استأذنت ربي في زيارة قبر أمي فأذن لي، واستأذنته في الاستغفار لها فلم يأذن لي، فزوروا القبور تذكركم بالموت»، وأضافت: «ونهى الله نبيه عن الاستغفار لأمه اتقوا الله يامسلمين وهي أم محمد».
وهنا رد النعيمي: «ما عندي فتوى، وسمعت فتاوي كثيرة تحرم الترحم على غير المسلمين، وأقول لك بوضوح وصدق، لم أقتنع بأي منها، وسأظل أترحم على كل إنسان مُسالم يفارق الحياة، خصوصاً لو كان له دور في إسعادنا، والله سبحانه هو المتكفل بحساب الجميع».
جدير بالذكر أن القيادة العامة لشرطة دبي قد أعلنت، الاثنين، أن تقرير الطب الشرعي أظهر أن وفاة الممثلة الهندية، سريديفي كابور، جاءت نتيجة غرقها في حمام غرفتها الفندقية عقب فقدانها الوعي.
وأوضحت شرطة دبي أن ملف القضية تمت إحالته إلى النيابة العامة في دبي لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وفقا لما هو مُتبع في مثل هذه الحالات.
وسريديفي كابور، أم لابنتين توفيت السبت أثناء حضورها حفل زفاف بدبي، وعمرها 54 عاماً، وكانت النجمة الهندية ستقيم معرضاً في دبي لبعض لوحاتها، لبيعها في مزاد علني خيري.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد