«شفاء» الكويتي يعالج 660 مريضا من اللاجئين السوريين في الأردن | المدى |

«شفاء» الكويتي يعالج 660 مريضا من اللاجئين السوريين في الأردن

أعلن الفريق الطبي الكويتي «شفاء»، اليوم الأحد، أنه تكفل بعلاج أكثر من 660 مريضا من اللاجئين السوريين وصرف الأدوية المجانية لهم ضمن رحلته الإنسانية إلى مخيمات اللاجئين في الأردن.

وقال عضو الفريق الدكتور علي العلندا لوكالة الأنباء الكويتية إن الفريق أجرى ايضا ثماني عمليات جراحية ناجحة إحداها لطفل يبلغ من العمر عامين وأخرى لرجل كبير في السن استغرقت عمليته أربع ساعات متواصلة.

وأضاف أن برنامج الرحلة الحالية إلى الأردن والذي بدأ أمس الأول يأتي استكمالا لبرامج الفريق التي نفذها سابقا بهدف تقديم الدعم الطبي والنفسي للمتضررين من الأزمات.

وأوضح أن الفريق اختار تنفيذ برنامج الرحلة في هذا الوقت تزامنا مع الأعياد الوطنية الكويتية «إذ رأى الفريق الاحتفال بطريقة مختلفة لنقل رسالة الكويت الإنسانية إلى اللاجئين خلال اهم مناسبة سنوية لها».

وذكر أن أعضاء الفريق من أطباء وصيادلة وإداريين شاركوا الأطفال السوريين الفرحة في مراكز العلاج التي أقيمت في مناطق (جبل الجوفة) و(ماركا الجنوبية) ومخيم (الزعتري) المتاخم للحدود السورية والذي يضم أكثر من 80 ألف لاجئ سوري.

ولفت العلندا إلى أن أطفال اللاجئين جسدوا خلال الزيارة الطبية لمراكز العلاج مشهدا رائعا اذ تسابقوا لرد الجميل للفريق الكويتي عبر رفع أعلام الكويت ولبس الأوشحة والملابس الوطنية.

وأوضح أن هذه «المشاعر العفوية» تأتي تقديرا لدور الكويت الرائد في العمل الانساني تحت مظلة «قائد العمل الإنساني» سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.

وأشاد في هذا الصدد بالجهود التي بذلها طاقم السفارة الكويتية لتسهيل مهام الفريق وتنفيذ برنامجه بيسر داخل الأراضي الأردنية مثمنا كذلك الدعم الذي تلقاه من (بيت الزكاة الكويتي) الراعي الرسمي لنشاط الفريق الخارجي.

ويضم وفد فريق «شفاء» الطبي كلا من الأطباء الدكتور علي العلندا والدكتور فيصل الهاجري والدكتور باسل الشمري والدكتور بشار الحشاش والدكتور عبدالعزيز الهاجري والدكتور فوزان العنجري والدكتور ابراهيم الشمري إلى جانب كادر متخصص من الصيادلة والإداريين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد