السفير العتيبي: مجلس الأمن «قاب قوسين» من تبني قرار حول هدنة في سورية | المدى |

السفير العتيبي: مجلس الأمن «قاب قوسين» من تبني قرار حول هدنة في سورية

أعلن الرئيس الدوري لمجلس الامن السفير منصور العتيبي، اليوم الجمعة، ان المجلس «يواصل العمل على فقرات» من مشروع قرار يدعو الى وقف اطلاق النار في سورية، وبات «قاب قوسين من اقراره».

وتابع العتيبي، قائلا «نكاد نصل».

وادلى بتصريحه وهو محاط بسفراء الدول التسع غير الدائمة العضوية في مجلس الامن، في مبادرة لتأكيد «وحدة» مجلس الامن في مطالبته بوقف اطلاق النار في سورية، بحسب قوله.

وأرجأ مجلس الامن الدولي التصويت، اليوم، على وقف انساني لاطلاق النار في سورية يستمر شهرا الى الساعة 19:30 ت غ، وفق ما افاد ديبلوماسيون، مع استمرار المفاوضات لتجنب فيتو روسي، علما بأنها المرة الثانية يتم فيها ارجاء التصويت على المشروع الذي ينص على اعلان هدنة للسماح بايصال المساعدات الانسانية واجلاء الجرحى والمرضى.

وكانت بعثة الكويت لدى الأمم المتحدة قد قالت، إن مجلس الأمن الدولي أرجأ، اليوم، التصويت على مشروع قرار يدعو لهدنة لمدة 30 يوما في سورية للسماح بتوصيل المساعدات والقيام بعمليات إجلاء طبي.

والكويت هي الرئيس الحالي لمجلس الأمن خلال شهر فبراير الجاري.

وتأجل التصويت لمدة ساعة على الأقل إلى الساعة الثانية عشرة بتوقيت شرق الولايات المتحدة (17:00 بتوقيت غرينتش) وسط خلافات في مفاوضات اللحظة الأخيرة على نص مشروع القرار الذي اقترحته السويد والكويت.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قال في وقت سابق، اليوم، إن موسكو تريد ضمانات بألا يقصف المسلحون المناطق السكنية في دمشق.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد