هيىئة فلسطينية: السراديح قتل برصاصة أسفل البطن من مسافة صفر | المدى |

هيىئة فلسطينية: السراديح قتل برصاصة أسفل البطن من مسافة صفر

أظهرت النتائج الأولية لتشريح جثمان الشهيد الفلسطيني ياسين السراديح، أنه قتل إثر استهدافه برصاصة في أسفل البطن، أطلقت عليه من مسافة صفر.

وأمس الخميس، استشهد السراديح (33 عاما)، بعد ساعات من اعتقاله من قبل القوات الإسرائيلية، من منزله في مدينة أريحا شرقي الضفة الغربية.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان اطلعت عليه الأناضول، إنّ “نتائج التشريح تفيد أن الشهيد السراديح قتل برصاصة أطلقت عليه من مسافة صفر، في منطقة أسفل البطن”.

وأضاف البيان أن الرصاصة “أدت الى نزيف دموي وتمزق الشريان الحرقفي الأيمن والوريد الحرقفي الأيمن، وخرجت من الظهر”.

وأوضحت الهيئة أن عملية التشريح كشفت عن إصابة السراديح بكسور في منطقة الحوض، وإصابته بكدمات ورضوض في منطقة الرأس والصدر والرقبة والأكتاف.

ونقل البيان عن رئيس الهيئة، عيسى قراقع، قوله إن “نتائج التشريح تفنّد الرواية والإدعاء الإسرائيلي بأن الشهيد توفي جراء استنشاقه الغاز”.

وأضاف قراقع أن “السراديح أعدم ميدانيا وعن سبق إصرار، حيث تعرض للقتل العمد برصاصة من مسافة صفر، والضرب الوحشي على يد جنود الاحتلال”.

واعتبر أن “هذه جريمة حرب بشعة، تكرر حكومة الاحتلال تنفيذها في ظل حالة التصعيد في عمليات الإعدام الميداني التعسفي، والتي تزايدت منذ عام 2015”.

ودعا المسؤول الفلسطيني إلى “محاكمة إسرائيل على هذه الجرائم والإعدامات خارج نطاق القضاء، وتحريك ملفات الجرائم الإسرائيلية في محكمة الجنايات الدولية .

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الهيئة، في بيان، أن عملية تشريح جثمان الشهيد السراديح (33 عاما) من مدينة أريحا شرقي الضفة الغربية المحتلة، بدأت في معهد الطب العدلي الإسرائيلي في مدينة تل أبيب بمشاركة طبيب فلسطيني.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد