«التمييز» تخلي سبيل المتهمين في «دخول المجلس» | المدى |

«التمييز» تخلي سبيل المتهمين في «دخول المجلس»

قررت محكمة التمييز أمس برئاسة المستشار صالح المريشد، وقف حكم محكمة الاستئناف، وإخلاء سبيل جميع المتهمين في قضية اقتحام مجلس الأمة، بعد استماعها إلى بعض هيئة دفاع المتهمين في الجلسة التي استمرت 8 ساعات، وحددت جلسة الرابع من مارس المقبل لاستكمال مرافعة باقي دفاع المتهمين.
وحضر غالبية المتهمين الجلسة، وغاب عنها 9 منهم متهمان لوجودهما في المستشفى، في حين طالبت هيئة دفاع المتهمين بوقف الحكم وإخلاء سبيل جميع المتهمين.
من جهته، طالب المتهم حمد العليان بالتحدث أمام المحكمة نيابة عنه وعن جميع المتهمين، ودعا إلى اخلاء سبيل جميع المتهمين، مؤكداً ان استمرار احتجازهم في السجن يعرض حياتهم لمرض السحايا المنتشر والذي اصاب بعض المتهمين في القضية.
وبارك عدد من النواب للمخلى سبيلهم، وتمنى النائب علي الدقباسي أن «تطوى هذه الصفحة بالخير».
وقال النائب رياض العدساني: «‏الحمد لله على الإفراج، وأسأل الله تعالى أن يسهل أمورهم ويكتب لهم الخير والبراءة ويطمئنهم ويطمئن أهاليهم ولا يريهم مكروها».
كما بارك النائب عبدالكريم الكندري «للشباب الوطني الافراج، وبإذن الله نبارك لكم حكم البراءة وقرت عيون أهاليكم بكم».
وهنّأ النائب طلال الجلال بمناسبة إخلاء السبيل، شاكراً القضاء على قراره «وان شاء الله تكمل الفرحة ببراءتهم».
وبارك النائب محمد الحويلة «لاخواني وزملائي النواب الحاليين والسابقين وللشباب وأسأل الله لهم التوفيق، وأن نطوي بعد ذلك صفحة الماضي لما فيه خير البلاد والعباد».
وبالمناسبة، هنأت النائبة صفاء الهاشم «‏اللهم لك الحمد… قرت عيونكم بأحبتكم نقولها لأهالي كل المحكومين. واللهم اجعل أيامنا كلها في الديرة الحبيبة أيام أمان وعيشة هانئة بإذنك يا كريم».
كما هنأ النائب ماجد المطيري بقرار «الافراج عن اخواني وزملائي النواب الحاليين والسابقين وللشباب ونبارك لهم هذا الحكم العادل وأسأل الله لهم التوفيق».
كذلك بارك النائب الحميدي السبيعي «الافراج بلا ضمان مالي عن إخواننا المعتقلين، ولنفرح بإغلاق القضية نهائياً قريباً إن شاء الله».
وهنأ النائب محمد هايف «لإخواننا النواب والشباب وللشعب الكويتي ولأهالي النواب والشباب المعتقلين على إخلاء السبيل، ونأمل أن يكون حكم التمييز بالبراءة».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد