موجهون ومعلمون سوريون يناشدون سمو الأمير.. «وقف إنهاء خدماتهم بالتربية» | المدى |

موجهون ومعلمون سوريون يناشدون سمو الأمير.. «وقف إنهاء خدماتهم بالتربية»

بعد أن أصدرت وزارة التربية قرارًا بإنهاء عقودهم المبرمة معهم على بند الاستعانة بالخبرات لبلوغهم السن القانونية، ناشد مجموعة من الموجهين والمعلمين السوريين سمو الأمير التدخل لوقف هذا القرار وجاء في مناشدتهم:

“حضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت”

حفظكم الله ورعاكم وبعد:

فإننا ، وقد عهدنا بالكويت ترحابها وحسن ضيافتها لكل من حل بأرضها وأقام فيها ، واعتدنا سعتكم وكرمكم الشخصي أيها الأمير قائد الإنسانية، وحدبكم على كل عاف وذي حاجة وطالب عون، فإننا نفرٌ من العرب السوريين العاملين في وزارة التربية الكويتية -موجهين ومعلمين- على بند الاستعانة بخبرة، حيث انتهت عقودنا لتجاوزنا السن القانونية ونظرا للظروف القاهرة والاستثنائية التي تمر بها بلادنا سورية ولا تخفى على سموكم، وقد أحطّمونا برعايتكم السامية منذ بدء المأساة السورية، لذا نفزع إلى سموكم الآن وقد أبلغتنا الوزارة بإنهاء عقودنا، وعدم تجديدها في مواعيد نهاياتها أن تشملونا برعايتكم وقد تقطعت بنا وبأسرنا السبل ، وأوار الحرب في بلدنا ما زالت مستعرة، فأين المفر !..
فلكل ما تقدم نتمنى على سموكم يا أمير الإنسانية الإيعاز إلى الجهات المعنية بالرجوع عن قرارها محتسبين لكم هذا الفضل لدن مَن لديه الحساب، هذا ولكم وافر الشكر والامتنان على كل حال ترونها.
ودمتم يا صاحب السمو موئلا وملاذا”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد