«مهندسون بلا حدود» تؤكد أهمية دور الشباب في التعمير | المدى |

«مهندسون بلا حدود» تؤكد أهمية دور الشباب في التعمير

أكدت ممثلة منظمة «مهندسون بلا حدود» سارة الوزان، اليوم السبت، أهمية دور الشباب الكويتي في التعمير والتنمية، وتوافر الامكانات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ11 في ظل التحديات الحضرية لسكان المدن.
جاء ذلك في تصريح ادلت به الوزان، على هامش انعقاد جلسة حول «دور الشباب في التعمير والتنمية بالمدن العربية»، ضمن أعمال المنتدى الحضري الدولي في ماليزيا، وذلك بالشراكة مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.
واضافت الوزان أن «منظمة «مهندسون بلا حدود» في الكويت تتطور بشكل جيد منذ تأسيسها في عام 2012، وتضم أكثر من 300 متطوع معظمهم من خريجي الهندسة في جميع تخصصاتها.
وأوضحت أن «مهندسون بلا حدود، هي منظمة عالمية إنسانية غير ربحية، تعتمد على الطاقات الشبابية الهندسية وتمتد جذورها في 64 دولة، وتقوم أنشطتها على أساس الهندسة وتوجيه أعمال التنمية الدولية».
واستدركت بالقول «على عكس فروع المنظمة في الدول الأخرى، حيث أن معظم نشاطاتهم خارج دولهم، إلا أن المنظمة في الكويت تتفرد بكونها تنظم أنشطة داخل الدولة وخارجها، فلدينا مشاريع هندسية كبيرة في الكويت والتي تعد من أكبر التحديات إضافة إلى مشاريع أخرى خارجية».
ولفتت الوزان إلى «حرص وزارة الدولة لشؤون الشباب في دولة الكويت على التعاون مع المشاريع الشبابية سواء كانوا مجموعات أو أشخاص أو منظمات غير حكومية مثل مهندسون بلا حدود»، مؤكدة أهمية الاستفادة من الخبراء والمهندسين في الجهات الحكومية والتعاون معها في المجالات كافة.
وبينت أن «الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية يعتبر من الداعمين المهمين لأنشطة المنظمة، وأن مدير الصندوق عبدالوهاب البدر «لم يتردد»، في دعم المنظمة وتقديم المساعدة لها وكذلك رعاية الصندوق لبعض برامجها».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد