#الكويت لـ #إيران: بادلونا حسن الجوار واحترام سيادة الدول | المدى |

#الكويت لـ #إيران: بادلونا حسن الجوار واحترام سيادة الدول

أكد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله الدور الكبير والمهم الذي تؤديه دولة الكويت في مجال العمل الإنساني ورعاية حقوق الإنسان وجهدها الدؤوب بهذا الصدد، لافتا إلى أننا عندما ننظر إلى دور الكويت، فإننا نستشعر سعيها إلى توفير هذه المقومات وإلى دعمها على مستوى العالم، فاستحقت الكويت هذا التكريم الأممي واستحق سمو الأمير أن يكون قائدا للعمل الإنساني.

وحول رؤية البعض لوجود انتهاكات لحقوق الإنسان في الكويت وخصوصا من قبل بعض الدول، قال الجار الله، ليس هناك انتهاك لحقوق العمالة في الكويت، التي تعتبر مركزا للعمل الإنساني، وبلدا يتمتع بقيادة حكيمة أطلق عليها لقب قائد للعمل الإنساني، وبالتالي لا نقبل أن تكون هناك انتهاكات لحقوق الإنسان في مركز العمل الإنساني، فلدينا قانون للعمالة المنزلية، وأستطيع القول إنه رائد، وهذا ليس بشهادتنا وإنما بشهادة المجتمعات الدولية والمؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان في العالم، ولذلك ليس هناك انتهاكات.

وردا على سؤال بشأن «الحوار الإيراني الخليجي» أكد حرص الكويت على علاقات طبيعية وعلاقات جوار مع إيران «ونتمنى أن يبادلونا نفس هذا الشعور والتوجه في الحرص على علاقات متوازنة وقائمة على مبادئ صريحة وواضحة، وفق ميثاق الأمم المتحدة، وهي عدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام حسن الجوار واحترام سيادة الدول أيضا».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد