تسونامي تربوي بعد فضيحة الغش | المدى |

تسونامي تربوي بعد فضيحة الغش

العمر والكندري قدما استقالتهما ، والحجرف يحيل كل موجهي المواد الأساسية للتقاعد

في تطور متسارع لأحداث عملية الغش التي حصلت في مدرسة أحمد البشر قبل ايام والضجة التي أحدثتها في الشارع الكويتي اعلن وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور نايف الحجرف قبول استقالة مديرة منطقة العاصمة التعليمية يسرى العمر والوكيل المساعد للتعليم العام محمد الكندري موجهاً اعتذاره لكل أهل الكويت والمعلمين والطلبة المجدين.

كما قام الوزير الحجرف بإقالة جميع موجهي العموم في المواد الأساسية وتكليف الموجهين الأوائل بالقيام بأعمالهم .

وشكر وزير التربية الوكيل الكندري ويسرى العمر للموقف المسؤول والشجاع في تحملهم المسوولية وتقديم الاستقالة.

وقال الحجرف : التواجيه الفنية عجزت عن تقييم المعلمين بشكل دقيق وموضوعي لهذه النوعية من المعلمين وبذلك اتخذ قرار بإحالتهم للتقاعد.

 

ترددت انباء تفيد بأن مديرة منطقة العاصمة التعليمية يسرى العمر تقدمت باستقالتها صباح اليوم الى وزير التربية والتعليم العالي د. نايف الحجرف، وذلك على خلفية عملية الغش الجماعي التي شهدتها مدرسة أحمد البشر قبل ايام ولاقت اصداء بالرأي العام.

وتقدمت العمر باستقالتها خلال اجتماع مع وزير التربية والوكيل المساعد للشؤون القانونية، وقالت المصادر الوكيل المساعد للتعليم العام محمد الكندري تقدم بطلب لاحالته للتقاعد.

وتأتي هذه الانباء قبيل مؤتمر صحفي يعقده وزير التربية في وقت لاحق اليوم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد