وزير النفط العماني: اسعار النفط العالمية مريحة للسلطنة والعالم | المدى |

وزير النفط العماني: اسعار النفط العالمية مريحة للسلطنة والعالم

قال وزير النفط والغاز العماني الدكتور محمد الرمحي اليوم الاربعاء إن واقع اسعار النفط العالمية مريح للسلطنة والعالم ويجعل وضع السلطنة مريحا اقتصاديا.
واضاف الرمحي في تصريح صحفي ان السعر التقديري 50 دولارا للبرميل الذي حددته السلطنة في اعدادها للميزانية العامة للدولة يساعد في التحوط من تقلبات النفط وهو ما يتيح لحركة صانع القرار الاقتصادي هامشا واسعا.
وتابع ان مستويات الاسعار عند 70 دولارا جيدة للدول المصدرة للنفط بما فيها السلطنة خاصة انها جاءت عقب انخفاض اسعار النفط الى مستويات متدنية قاربت 20 دولارا في عامي 2015 و2016.
واوضح ان استمرار خفض الانتاج الذي اتفقت بشأنه الدول المنتجة سيؤدي الى تلاشي فوائض المخزون النفطي في الاسواق العالمية لاسيما ان المؤشرات الاقتصادية تشي باستمرار النمو الاقتصادي العالمي وزيادة الطلب الى نحو 5ر1 الى 2 مليار برميل نفط خلال العام الحالي.
وبين الرمحي ان العوامل المؤثرة في السعر العالمي للنفط هي عوامل جيوسياسية كالاستقرار السياسي للدول المصدرة للنفط.
وقال إن سعر صرف الدولار يأتي من العوامل المؤثرة على اسواق النفط مبديا تفاؤلة بتوفر عوامل استقرار اسعار النفط. وكانت سلطنة عمان خفضت انتاج النفط بمعدل 45 الف برميل يوميا عقب توصل منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) الى اتفاق مع المنتجين المستقلين خارج المنظمة.
وكان هذا الاتفاق اول اتفاق مشترك منذ 2001 لتقييد انتاج الخام وتخفيف تخمة المعروض في الاسواق من خلال خفض الانتاج بواقع 562 الف برميل يوميا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد