الرئيس اليمني يوجّه قواته بوقف إطلاق النار فورا في عدن | المدى |

الرئيس اليمني يوجّه قواته بوقف إطلاق النار فورا في عدن

طلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من قواته وقف اطلاق النار فورا في مدينة عدن الجنوبية، حيث تخوض هذه القوات منذ الصباح مواجهات دامية مع قوات حليفة مؤيدة للانفصاليين الجنوبيين.
وأفاد بيان رسمي صادر عن رئاسة الوزراء ان طلب هادي وقف اطلاق النار يأتي بناء على محادثات أجراها مع قيادة التحالف العسكري في اليمن بقيادة المملكة السعودية.
وجاء في البيان ان على «جميع الوحدات العسكرية وقف اطلاق النار فورا، وان تعود جميع القوات الى ثكناتها، واخلاء المواقع التي تم السيطرة عليها صباح اليوم من جميع الاطراف دون قيد او شرط».
وسيطر الانفصاليون في جنوب اليمن الأحد على مقر الحكومة المعترف بها دوليا في عدن اثر مواجهات دامية مع القوات الموالية للسلطة سقط فيها 15 قتيلا هم ثلاثة مدنيين و12 عسكريا ومسلحا من الطرفين.
واندلعت المواجهات بين القوات الحكومية والقوات المؤيدة للانفصاليين المعروفة باسم «الحزام الامني» بعدما حاولت وحدات تابعة للقوات الحكومية منع متظاهرين انفصاليين من دخول وسط المدينة للاعتصام.
ويحتج هؤلاء على الاوضاع المعيشية في المدينة، وكانوا منحوا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، عبر «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي يمثلهم سياسيا، اسبوعا للقيام بتغييرات حكومية، متهمين سلطته بالفساد.
وحذر المجلس في بيان الاحد الماضي من انه اذا لم يقم هادي بتغييرات في حكومته، فإن الانفصاليين سيستخدمون الشارع لإسقاط هذه الحكومة المعترف بها دوليا.
وانتهت المهلة الزمنية صباح الاحد.
والحراك الانفصالي يحظى بوجود قوي في جنوب اليمن وعلاقاته متوترة منذ السنة الماضية مع الحكومة التي تمركزت في عدن بعد طردها من صنعاء في سبتمبر 2014 من قبل المتمردين الحوثيين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد