الكويت تتقدم 52 مرتبة في مؤشر الأداء البيئي العالمي | المدى |

الكويت تتقدم 52 مرتبة في مؤشر الأداء البيئي العالمي

أعلنت الهيئة العامة للبيئة تسجيل الكويت قفزة نوعية في مؤشر الأداء البيئي العالمي الصادر عن مركز البيئة التابع لجامعة ييل الأميركية، متبوئة المركز الـ 61 من مجموع 180 دولة خاضعة للتقييم، بعد أن كان تصنيفها في المركز الـ 113 عام 2016.

وفي هذا الصدد، قال المدير العام للبيئة ورئيس مجلس ادارتها الشيخ عبدالله الاحمد في تصريح صحافي، اليوم الاربعاء، ان الكويت ووفقا للتقييم الجديد تقدمت 52 مرتبة مسجلة المرتبة الثانية خليجيا وعربيا في هذا المؤشر.

واضاف الأحمد ان جهود مؤسسات الدولة الحكومية والاهلية والتطوعية العاملة في تحسين الأوضاع البيئية في البلاد وآليات التعاطي مع السياسات الجديدة للهيئة العامة للبيئة في ضوء قانون حماية البيئة نتج عنها هذا التقدم الملحوظ لموقع الكويت على الصعيد الدولي مثمنا تلك الجهود التي انعكست بشكل إيجابي لتبرز جانبا من التطور في إدارة الشأن البيئي في البلاد.

واوضح أن التقييم الأولي للتقرير يبين تحسن ترتيب الكويت الملحوظ في غالب القطاعات البيئية الى جانب الاستقرار والتراجع في مؤشرات محددة ستخضع للتقييم العلمي من فرق الهيئة العامة للبيئة بغرض التدقيق والمتابعة بما يحقق تطوير وتحسين تصنيف الكويت في التقارير القادمة.

وأشار إلى أن هذا التقييم يؤكد استمرار النهج الإيجابي الذي تنتهجه البلاد ممثلة بالهيئة العامة للبيئة في إدارة القطاعات البيئية والتي كان من ثمارها أيضا تصنيف الكويت من منظمة الصحة العالمية في العام الماضي ضمن أفضل 10 دول بالعالم في قطاع تأمين مياه الشرب النظيفة وجمع ومعالجة مخلفات الصرف الصحي.

وأكد الأحمد استمرار هيئة البيئة في جهودها بالتعاون مع المؤسسات الحكومية المعنية بدعم مشكور ومقدر من مجلسي الوزراء والأمة.

وجاءت الكويت في المرتبة الثانية خليجيا وعربيا في مؤشر الأداء البيئي العالمي بعد دولة قطر حسب آخر تقرير صدر يوم امس عن المركز المذكور.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد