قوات الأمن في الكونغو تقتل 6 خلال تفريق احتجاجات مناهضة للرئيس | المدى |

قوات الأمن في الكونغو تقتل 6 خلال تفريق احتجاجات مناهضة للرئيس

قالت بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في الكونغو إن قوات الأمن الكونغولية قتلت بالرصاص ستة أشخاص على الأقل وأطلقت الغاز المسيل للدموع لفض احتجاج محظور ضد الرئيس جوزيف كابيلا نظمته كنيسة كاثوليكية يوم أمس الأحد.

وتزايد الغضب ضد كابيلا منذ أن رفض التنحي بنهاية تفويضه في ديسمبر عام 2016 مما أثار احتجاجات في الشوارع قُتل فيها كثيرون في كينشاسا، كما شجع ذلك أيضا جماعات مسلحة متمردة في مناطق أخرى من البلاد.

وشاهد صحافي من رويترز الشرطة وقوات الأمن تطلق الغاز المسيل للدموع والرصاص في الهواء أمام كاتدرائية نوتردام في العاصمة كينشاسا.

وقالت المتحدثة باسم بعثة حفظ السلام فلورانس مارشال إن 57 شخصا آخرين أصيبوا وتم اعتقال العشرات في أنحاء البلاد.

وبالإضافة إلى كينشاسا اندلعت احتجاجات أخرى في مدينة مبوجي مايي التي تشتهر بتعدين الألماس بوسط الكونغو وفي جوما ولوبومباشي بشرق البلاد وعدة أماكن أخرى.

وأضافت مارشال «لم نحدد حتى الآن طبيعة أو سبب الإصابات».

ولم يرد متحدث باسم الشرطة على طلب للتعليق على الأحداث.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد