اسقاط القضايا المرفوعة ضد 129 ناشطا تظاهروا ضد ترامب يوم تنصيبه | المدى |

اسقاط القضايا المرفوعة ضد 129 ناشطا تظاهروا ضد ترامب يوم تنصيبه

اعلنت ادارة النائب العام في واشنطن الخميس اسقاط الملاحقات الجنائية التي تستهدف 129 ناشطا من المعارضين لدونالد ترامب تظاهروا يوم تنصيب الملياردير الجمهوري رئيسا. وبعد عام تماما تقريبا على هذه التظاهرة التي شهدت اعمال عنف، افادت وثائق قضائية مسجلة الخميس ان المدعين قرروا اسقاط التهم عن 129 متظاهرا من اصل 188 ملفا. وكانوا قد برأوا ستة محتجين في ديسمبر. ويشكل اسقاط التهم انتصارا للناشطين والمعارضين لترامب الذي يدينون منذ عام الملاحقات التعسفية بدون ادلة مادية. وكانت هيئة تحكيم في واشنطن برأت في 22 ديسمبر ستة اشخاص من كل التهم الموجهة اليهم. وكان يمكن نظريا ان يحكم عليهم بالسجن لاكثر من ستين عاما. ويوم تنصيب ترامب في 20 يناير 2017، تجمع متظاهرون تحت شعار “ديسرابت جاي20” (لنزعزع 20 يناير) في العاصمة الفدرالية. واندلعت صدامات مع الشرطة بينما ارتكب بعض المتظاهرين اعمال تخريب. وقدرت السلطات قيمة الخسائر بمئة الف دولار. واعتقلت الشرطة حينذاك 234 شخصا واطلقت ملاحقات ضد اكثر من مئتين منهم. وكان المدعين اعترفوا بعدم وجود ادلة تربط بين اوائل المتهمين الذين تمت محاكمتهم وعمليات التخريب، لكنهم استخدموا حجة مثيرة للجدل تفيد انهم دعموا اعمال التخريب باختيارهم البقاء في المجموعة التي ارتكبت اعمال العنف. لكن محامي المتهمين اكدوا ان كل ما فعله موكلوهم هو انهم مارسوا حقهم في التظاهر السلمي ولا يمكن تحميلهم مسؤولية فلتان بذريعة الارتباط بعصابة اشرار المثيرة للجدل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد