فنزويلا: مقتل شرطي متمرد خلال عملية عسكرية لاعتقاله | المدى |

فنزويلا: مقتل شرطي متمرد خلال عملية عسكرية لاعتقاله

أعلنت السلطات الفنزويلية ان اوسكار بيريز، الشرطي السابق والممثل الهاوي الذي نفذ في يونيو تمردا مسلحا حين شن هجوما بواسطة قنابل يدوية القاها من على متن مروحية على مبان رسمية في العاصمة كراكاس، قتل في العملية العسكرية التي نفذت الاثنين بقصد اعتقاله.
وبعد اكثر من 24 ساعة على انتهاء العملية العسكرية قال وزير الداخلية الجنرال نيستور ريفيرسول في خطاب عبر التلفزيون ان بيريز (36 عاما) هو احد «الارهابيين السبعة الذي قتلوا» في المواجهة بين الخلية المسلحة وقوات الامن والتي اسفرت ايضا عن مقتل شرطيين اثنين واصابة ثمانية آخرين جروحهم «خطرة».
وعرض الوزير عبر التلفزيون صورا لجثث القتلى، مؤكدا ان قوات الامن اعتقلت خلال العملية ستة من افراد الخلية المسلحة هم اربعة رجال وامرأتان احيلوا جميعا امام القضاء.
وكانت وزارة الداخلية أعلنت الاثنين ان «عناصر من هذه الخلية الارهابية أبدوا مقاومة عنيفة»، ملمحة الى انتهاء العملية دون ان توضح ما اذا اسفرت عن مقتل بيريز.
واصبح بيريز المطلوب رقم 1 في فنزويلا منذ 27 يونيو حين قام مع مسلحين آخرين بالتحليق فوق كراكاس على متن مروحية سرقها من الشرطة الجنائية ثم اطلق النار على وزارة الداخلية والقى قنابل يدوية على مقر المحكمة العليا، في هجومين لم يسفرا عن سقوط ضحايا.
وعاد بيريز الى واجهة الاحداث في ديسمبر عندما تبنى على تويتر هجوما على وحدة عسكرية تمت خلاله سرقة بنادق رشاشة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد