الرئيس اللبناني: الدعوة الى الجهاد ضد الجيش لن تلقى آذانا صاغية | المدى |

الرئيس اللبناني: الدعوة الى الجهاد ضد الجيش لن تلقى آذانا صاغية

462496 (1)– أكد الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم ان الدعوة الى الجهاد ضد الجيش اللبناني لم ولن تجدي نفعا او تلقى آذانا صاغية.
وثمن سليمان في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية “الجهود والتضحيات التي بذلها الجيش اللبناني” مثنيا “على وقوف المواطنين والمرجعيات والتفافهم حول المؤسسات الوطنية”.
ودعا الى “عدم المبالاة للمحاولات التي ترمي الى التورط السياسي والشعبي وكسب صدقية على حساب دماء الشهداء”.
ورأى ان “الغطاء السياسي أعطي لقيادة الجيش وترك لها حرية اختيار الضربة والتوقيت المناسبين ووضع الخطة المناسبة للرد”.
وكان مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور محمد رشيد قباني قد اعتبر امس ان الدعوة للانشقاق عن الجيش “هي جريمة بحق لبنان والجيش اللبناني وهي دعوات تؤدي الى الفوضى والفتنة”.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد