تحطم مدمرة إيرانية وفقد اثنين من طاقمها | المدى |

تحطم مدمرة إيرانية وفقد اثنين من طاقمها

قالت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا”، إن المدمرة العسكرية الإيرانية “دامافاند” اصطدمت بحواجز للأمواج في ميناء ببحر قزوين، مضيفة أن اثنين من أعضاء طاقمها مازالا مفقودين.

وقالت “شينخوا”، نقلاً عن وكالة “تسنيم” الإيرانية، إن هناك عملية بحث مستمرة للعثور على الجنديين المفقودين في الحادث الذي وقع في 10 من الشهر الجاري.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الإيراني، تقي خاني، أن الحادث نجم عن رياح قوية وعاصفة بحرية.

وعلى عكس التقارير الأولية عن الأضرار البسيطة التي لحقت بالمدمرة، اكتشفت فرق التقييم أن المركبة أصابتها أضرار جسيمة وتحتاج إلى عملية إصلاح كاملة.

وكانت المدمرة “دامافاند” قد اصطدمت يوم الأربعاء، بحواجز للأمواج حينما كانت ترسو في ميناء بمقاطعة جيلان شمالي إيران، خلال مناخ عاصف.

وكانت المدمرة التي يصل طولها إلى 100 متر ويصل وزنها إلى أكثر من 1300 طن، قد انضمت رسمياً إلى أسطول البحرية الشمالي في بحر قزوين في مارس 2016.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد