متظاهرون في بروكسل يطالبون باستقالة وزير سهل طرد سودانيين | المدى |

متظاهرون في بروكسل يطالبون باستقالة وزير سهل طرد سودانيين

شارك آلاف الأشخاص أمس السبت في تظاهرة ببروكسل مطالبين باستقالة وزير الدولة والهجرة ثيو فرانكن المتهم بتسهيل طرد سودانيين من بلجيكا، تعرضوا لاحقا لسوء معاملة في بلادهم.

وشارك في التظاهرة 6600 شخص بحسب الشرطة، وثمانية آلاف بحسب المنظمين، حاملين لافتات تضمنت «إصدار أمر» باستقالة الوزير، على غرار ما قام به عندما أمر سودانيين رفضت طلبات لجوئهم بمغادرة بلجيكا والعودة الى بلدهم.

وجاءت التظاهرة تلبية لدعوة أطلقتها نحو عشرين منظمة وحزبا سياسيا من اليسار.

وتتهم المعارضة البلجيكية الوزير فرانكن بأنه دعا في سبتمبر الماضي ثلاثة من كبار الموظفين السودانيين لزيارة بلجيكا، حيث قاموا بالتعرف على السودانيين المرشحين للطرد لأنهم لا يستوفون شروط اللجوء.

وتم بالفعل طرد نحو عشرة سودانيين منذ زيارة الموظفين السودانيين، وأكدت منظمة غير حكومية أن عددا من المطرودين تعرضوا لسوء معاملة وحتى لـ«تعذيب».

وسارعت الحكومة عندها الى تعليق عمليات الطرد وفتحت تحقيقا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد