العازمي: دعم الحركة الكشفية حفاظا على ريادتها | المدى |

العازمي: دعم الحركة الكشفية حفاظا على ريادتها

– أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي، اليوم السبت، ريادة الحركة الكشفية الكويتية التي تجاوز تاريخها الـ71 عاما، لافتا إلى ضرورة دعمها بجميع الوسائل للحفاظ على إنجازاتها على المستويين العربي والدولي.

وقال الوزير العازمي، في تصريح للصحفيين خلال حضوره حفل افتتاح المخيم الكشفي الـ71، إن وزارة التربية لا تألو جهدا في دعم الحركة الكشافية وتوفير كل سبل النجاح لها، مضيفا أن المشاركة الطيبة من الدول الشقيقة والصديقة في المخيم شيء تفتخر وتعتز به الوزارة.

وأضاف أن نجاح الحركة الكشفية دليل على دور وزارة التربية ممثلا في قطاع التنمية التربوية والأنشطة في الاهتمام بالمجال الكشفي من خلال رعاية منتسبي الحركة وتوفير كل مايحتاجونه، لاسيما أن الكشافة تبني شخصية الطالب وتغرس لديه الاعتماد على النفس.

من جانبه قال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة في وزارة التربية فيصل المقصيد إنه يشارك في المخيم نحو 1500 كشاف وقائد من مختلف المناطق التعليمية والتعليم الخاص، إضافة إلى مشاركة متميزة من قبل دول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول الشقيقة والصديقة.

وأكد المقصيد أهمية الحركة الكشفية في تشجيع الشباب على استغلال وتنمية طاقاتهم وملكاتهم بأسلوب بناء يمكنهم من صقل القوى الكامنة في داخلهم «والتي لو استغلت كما يجب لعادت بالنفع عليهم وعلى ذويهم ومجتمعهم بصورة أفضل».

وأوضح أن الكشافة تسهم في حماية النشء وتنمي قدراتهم الذهنية وطاقاتهم الجسمية ليصبح الفرد ملتزما وفاعلا وبناء في مجتمعه وهو ما تسعى وزارة التربية إلى تحقيقه من خلال برامجها المتنوعة والهادفة على مدار العام.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد