وزير النفط الايراني يؤكد استمرار العقد مع توتال الفرنسية | المدى |

وزير النفط الايراني يؤكد استمرار العقد مع توتال الفرنسية

أكد وزير النفط الايراني بيجن زنكنة اليوم السبت ان العقد مع شركة (توتال) الفرنسية لتطوير المرحلة 11 من حقل (بارس) الجنوبي الغازي ‘ماض دون تأجيل أو تلكؤ’.
ونقلت وكالة انباء (فارس) الايرانية عن زنكنة قوله انه تم اجراء جميع عطاءات صفقة تطوير المرحلة 11 باستثناء مناقصات الحفر وتم تحديد الجهات المقاولة مشيرا الى ان جميع المقاولين محليين باستثناء مقاول واحد ‘وسيتم تبليغهم قريبا لمزاولة انشطتهم’.
وكانت شركة النفط الوطنية الايرانية قد وقعت مع شركة (كونسرتيوم) بقيادة شركة (توتال) الفرنسية في شهر يوليو الماضي عقدا رسميا لتطوير المرحلة 11 من حقل (بارس) الغازي المشترك مع دولة قطر والواقع جنوبي ايران.
وبموجب العقد تستحوذ (توتال) على حصة تبلغ 1ر50 بالمئة من قيمة العقد النهائي البالغة 879ر4 مليار دولار والشركة الصينية 30 بالمئة وشركة (بتروبارس) الايرانية على 9ر19 بالمئة.
غير ان شركة (توتال) الفرنسية كانت قد اعلنت في وقت سابق على لسان رئيسها التنفيذي باتريك بويان انها ستعيد النظر في مشروعها الإيراني للغاز اذا ما قررت الولايات المتحدة الامريكية فرض عقوبات جديدة احادية الجانب على طهران.(

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد