كبسولات الألعاب تستقطب اليابانيين صغاراً وكباراً | المدى |

كبسولات الألعاب تستقطب اليابانيين صغاراً وكباراً

بعدما ظن كثر أن كبسولات الألعاب المصغرة التي لطالما أثارت حماسة الأطفال باتت من الماضي، استعادت هذه القطع الطريفة شبابها في اليابان لدرجة تحولها ظاهرة تثير اهتماما أيضا لدى البالغين الذين يتغنون بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي حي اكيهابارا في طوكيو، المنطقة الأهم لتجارة الأجهزة الالكترونية وقطع التجميع من شتى الأنواع في اليابان، يعج متجر بحوالي 500 آلة توزيع أوتوماتيكية لهذه الألعاب المصغرة، وتضم في داخلها قطعا مختلفة تبدأ من نسخة عن ناووس مصري قديم ولا تنتهي بهر ملفوف على قطعة من سمك السوشي مرورا بشرائح مزيفة لجبن الكامامبير أو الموزاريلا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد