رغم السخرية.. بريجيت ماكرون تصر على كسر البروتوكول | المدى |

رغم السخرية.. بريجيت ماكرون تصر على كسر البروتوكول

تعرضت زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بريجيت للسخرية بسبب كسر بروتوكول سائد في الأوساط الرئاسية الفرنسية.

ويفرض البروتوكول على السيدة الأولى أن تقف خلف الرئيس وليس إلى جانبه ولا أمامه.

وقال منتقدوها بسخرية إنها تتصرف كملكة فرنسا ماري إنطوانيت التي حكمت البلاد قبل الثورة الفرنسية، بحسب «سكاي نيوز».

وبعد 8 أشهر من انتخاب زوجها رئيسا لفرنسا، يبدو أن السيدة الأولى ترفض بشكل قاطع أن تكون في مكان متراجع عن زوجها.

وقالت بريجيت لإذاعة فرنسية إن «المرأة لا يجب أن تكون في الخلف» مشيرة إلى البروتوكول القديم الذي لا يزال سائدا في فرنسا.

وقال أحد المنتقدين لصحيفة «التايمز» البريطانية «أصبح أكيدا الآن، إنها (بريجيت ماكرون) ليست منتخبة، هي تعتبر نفسها ملكة فرنسا.»

لكن بريجيت ماكرون لم تعدم المدافعين عنها، إذ اعتبر البعض أن ما تتعرض له يندرج في إطار التمييز الجنسي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد