مي فاروق تحيي أمسية «كلثوميات» في مركز جابر الثقافي | المدى |

مي فاروق تحيي أمسية «كلثوميات» في مركز جابر الثقافي

يصادف يوم الرابع من يناير ٢٠١٨، مرور خمسة وأربعين عاما على حفل أم كلثوم الأخير الذي أقيم يوم ٤ يناير من عام ١٩٧٣ على مسرح سينما قصر النيل، وبهذه المناسبة يفتتح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي النصف الثاني من موسمه الثقافي مع الفنانة المصرية مي فاروق، بمصاحبة فرقة المايسترو عماد عاشور التي تقدم باقة من أغنيات كوكب الشرق نستعيد من خلالها أجمل الألحان التي تغنت بها أم كلثوم وبقيت في أذهان ووجدان المستمعين.

والفنانة مي فاروق تربَّت على حب الغناء والموسيقى، حيث ورثت الصوت والموهبة من والدها، وآمنت والدتها بموهبتها وشجعتها منذ الصغر، وقد بدأت مشوارها الفني في سن مبكرة، فقد انضمت إلى كورال الأطفال بدار الأوبرا المصرية، وتتلمذت على يد المايسترو سليم سحاب، وعندما التقت الجمهور أول مرة على مسرح دار الأوبرا المصرية لم تكن تجاوزت الثامنة من عمرها.

برنامج الحفل

ويتضمن برنامج الحفل أغنية «برضاك يا خالقي» من كلمات بيرم التونسي وألحان زكريا أحمد، و«يا مسهرني» من كلمات أحمد رامي وألحان سيد مكاوي، و«رباعيات الخيام» من ترجمة أحمد رامي لعمر الخيام، ألحان رياض السنباطي، و«جددت حبك ليه» من كلمات أحمد رامي وألحان رياض السنباطي، و«فكروني» من كلمات عبدالوهاب محمد وألحان محمد عبدالوهاب.

يستمر مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بتقديم الأمسيات الغنائية الرائعة لعشاق الطرب الأصيل، للاستمتاع بالألحان الشرقية الجميلة، مع فرقة موسيقية كلاسيكية وصوت متمكن.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد