تداعيات أزمة القدس | المدى |

تداعيات أزمة القدس

استدعت السلطة الفلسطينية اليوم الأحد، سفيرها لدى الولايات المتحدة للتشاور، وذلك بعد نحو 4 أسابيع من إعلان واشنطن القدس عاصمةً لإسرائيل.

وذكر بيان مقتضب لوزير الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية رياض المالكي، أنه قرر استدعاء رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير لدى الولايات المتحدة السفير حسام زملط للتشاور؛ ولم يورد البيان المزيد من التفاصيل.

وفى الوقت ذاته قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن ‘القدس ستبقى عاصمة الشعب الفلسطيني الأبدية رغم كل محاولات تغيير مجرى التاريخ والجغرافيا ..ليقولوا إنها عاصمة للآخرين’ في إشارة إلى إسرائيل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد