مقتل شخصين في الاحتجاجات التي تشهدها عدة مدن إيرانية | المدى |

مقتل شخصين في الاحتجاجات التي تشهدها عدة مدن إيرانية

كشفت مصادر إيرانية، منذ قليل، أن قتيلين سقطا في الاحتجاجات التي تشهدها عدة مدن إيرانية.

وكان قد حذر وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحمانى فضلى، صباح الأحد، من أن الحكومة ستتصدى ‘لمن يستخدمون العنف ويثيرون الفوضى’، وذلك غداة ليلة جديدة من التظاهرات المعادية للنظام فى البلاد.

وصرح رحمانى فضلى، للتلفزيون الرسمى، ‘الذين يخربون الأملاك العامة، ويثيرون الفوضى ويتصرفون بشكل مخالف للقانون سيحاسبون على أفعالهم ويدفعون الثمن، سنتصدى للعنف وللذين يثيرون الخوف والرعب’.

واستمرت احتجاجات الشوارع فى إيران لليوم الرابع على التوالى، الأحد، وامتدت إلى العاصمة طهران وواجهت الحشود الشرطة وهاجمت بعض المبانى الحكومية، وذكر تقرير على وسائل التواصل الاجتماعى أن متظاهرين قتلا بالرصاص فى إحدى المدن.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد