اعتقال جهاديين فرنسيين في سوريا | المدى |

اعتقال جهاديين فرنسيين في سوريا

اعتقل مقاتلون أكراد في شمال شرق سوريا قبل عشرة أيام قياديا جهاديا فرنسيا ينتمي إلى الخلية التي انضم إليها محمد مراح الذي قتل سبعة أشخاص عام 2012 في جنوب غرب فرنسا، وفق ما أفاد مصدر مطلع على الملف الأربعاء.

وقال المصدر مؤكدا معلومات أوردتها قناتا ‘تي اف 1′ و’أل سي اي’ التلفزيونيتان الفرنسيتان أن مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي اعتقلوا في منطقة الحسكة في 17 كانون الأول/ديسمبر الجاري توماس بارنوان.

وبحسب المصدر فإن بارانون (36 عاما) اعتقل برفقة جهاديين فرنسيين آخرين لم يعرف عددهم، بينهم اثنان اعتنقا على غراره الإسلام وهما رومان غارنييه وتوما كولانج.

وكان الجيش السوري قد اعتقل بارنوان عام 2006 برفقة قيادي جهادي فرنسي آخر هو صبري السيد، بينما كانا متوجهين إلى العراق للقتال ضد قوات التحالف. وسلمت دمشق هذين الجهاديين عام 2007 إلى السلطات القضائية الفرنسية التي حكمت عليهما في 2009 بالسجن خمس سنوات بينها سنة مع وقف التنفيذ فأمضيا العقوبة ليطلق سراحهما ويغادرا مجددا إلى سوريا ربيع 2014 مع أقرباء لهما.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد