رئيس مجلس الأمة الكويتي: يجب ألا تكون التحركات بشأن القدس مؤقتة | المدى |

رئيس مجلس الأمة الكويتي: يجب ألا تكون التحركات بشأن القدس مؤقتة

أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم اليوم الجمعة ضرورة ألا تكون ردة الفعل تجاه القرار الامريكي بشأن القدس مؤقتة داعيا الى استمرار التحرك الرافض للقرار لمنع اتخاذ مزيد من تلك القرارات مستقبلا.
جاء ذلك في تصريح صحفي للغانم عقب اختتام اعمال القمة الطارئة للاتحاد البرلماني العربي التي عقدت في العاصمة المغربية الرباط لبحث موضوع القدس عقب القرار الامريكي باعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني.
وقال الغانم “يجب ألا تكون ردة الفعل مؤقتة بل يجب أن تكون مستمرة حتى تقينا شر أي قرارات مستقبلية أخرى وحتى نتمكن من إيقاف هذا القرار الظالم الجائر الذي وقع على المسلمين ككل وعلى المسيحيين العرب والعالم الإنساني وكل من يتعاطف مع هذه القضية العادلة”.
وحول الاجتماع الطارئ اشار الى ورقة العمل التي تقدم بها الوفد الكويتي وما تحتويه من خطوات عملية وإجراءات واقعية يمكن من خلالها التحرك في المنتديات الدولية كالاتحاد البرلماني الدولي.
واوضح انه تم الاتفاق في الاجتماع المغلق على آليات معينة لتحقيق أهداف وفق اللوائح والنظم الأساسية للاتحاد البرلماني الدولي لتكون ضربات موجعة للكنيست الإسرائيلي مؤكدا المضي والاستمرار في هذا الأمر.
وأضاف أن الجميع اتفقوا “على أن يخرج البيان الختامي بمواقف تعبر عن ضمائر الشعوب العربية التي نمثلها كبرلمانيين”.
وحول مستوى التمثيل بالقمة قال الغانم “اعتقد ان مستوى التمثيل في هذه القمة كان عاليا وعدد الرؤساء كبيرا لأن أهمية هذه القمة مرتبطة بأهمية الموضوع الذي دعيت الوفود من أجله”.
واعرب عن امله في ان يكون الزخم تجاه القرار الامريكي ليس على المستويين العربي والإسلامي فقط وإنما على المستوى الدولي مشيرا الى مواقف الاتحاد الأوروبي وأمريكا اللاتينية وغيرها من الدول المؤثرة الرافض لهذا القرار. (النهاية) ف ن / ي س ع

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد