مقتل 39 سجينا بقصف على معسكر للحوثيين في صنعاء | المدى |

مقتل 39 سجينا بقصف على معسكر للحوثيين في صنعاء

قال مسؤول وشهود إن طيران التحالف وجه اليوم الأربعاء ضربة لمعسكر للشرطة العسكرية في العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون مما أسفر عن سقوط 39 قتيلا على الأقل وإصابة 90 آخرين بعضهم سجناء.

وأضاف المسؤول أن طائرات التحالف شنت سبع غارات على المعسكر الذي يقع في الجزء الشرقي من صنعاء وكان به نحو 180 سجينا، استخرجت 35 جثة من تحت الأنقاض ولا يزال الباقون مفقودين.

وبحسب حصيلة بثتها قناة ‘المسيرة’ التلفزيونية التابعة للحوثيين. أوقعت هذه الغارات 30 قتيلا على الأقل وعشرات الجرحى في معسكر معتقلين يسيطر عليه الحوثيون، وفي تحديث لمعلوماتها عن هذه الغارات، تجنبت القناة التلفزيونية المعارضة توضيح عدد القتلى بين السجناء والحوثيين بعد أن أكدت في وقت سابق أن جميع الضحايا من السجناء.

وتابعت القناة أن الغارات التي تمت قبل الفجر وعددها سبع، استهدفت معسكرا للشرطة العسكرية التابعة للحوثيين.

وروى أحد الحراس ويدعى محمد العقل أن الغارات بدأت الأربعاء عند الساعة 01,00 فجرا، مضيفا أن الغارة الجوية الأولى أصابت عنبر نوم المعتقلين الذين حاول عدد كبير منهم الفرار قبل أن يصابوا بشكل مباشر في غارة ثانية.

وأدت غارة ثالثة إلى تدمير سور للمعسكر بينما أصابت غارتان مبان فيه، بحسب الحارس.

كما شوهد متمردون صباح الأربعاء ينقلون جثثا انتشلت من بين الأنقاض.

وقالت قناة المسيرة إن حوالى 180 معتقلا كانوا في المعسكر، وسجن معظمهم على ‘جبهات الحرب’ في اليمن.

وجاءت الغارات الجديدة ضمن سلسلة ضربات جوية واسعة على أنحاء متفرقة من البلاد، شملت أهدافا وقواعد عسكرية تابعة للحرس الجمهوري كان سيطر عليها الحوثيون في معارك صنعاء الدامية التي انتهت بمقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الاثنين الماضي.

ويأتي التصعيد الكبير لطيران التحالف، على وقع معارك على الأرض أشد ضراوة بين تحالف الحكومة المدعوم من السعودية والإمارات، والمقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد