الرئيسان المصري والروسي سيطلقان اليوم مشروع الضبعة النووي | المدى |

الرئيسان المصري والروسي سيطلقان اليوم مشروع الضبعة النووي

أفادت الرئاسة المصرية بأن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين اليوم، سيتضمن مناقشة عدة ملفات مهمة ولا سيما المطروحة على ساحة الشرق الأوسط، فضلا عن العلاقات الثنائية بين البلدين وخاصة في ما يتعلق بمشروع الضبعة النووي.
وأوضح المتحدث باسم الرئاسة السفير بسام راضي، في تصريحات للتلفزيون المصري، أن لقاء اليوم سيشهد التوقيع على وثيقة يتم بموجبها إعطاء إشارة البدء في مشروع الضبعة النووي.
وأضاف أن “المباحثات الثنائية بين الجانبين ستتركز أيضا على عودة السياحة الروسية في أقرب وقت وكذلك بحث العلاقات التجارية والاقتصادية، بالإضافة إلى /آلية /2+2 والتي تجمع وزيري الدفاع والخارجية لكل من موسكو والقاهرة”.
وفيما يتعلق بقضايا المنطقة، أكد راضي أن هناك تقاربا في وجهات النظر بين روسيا ومصر فيما يتعلق بالعديد من القضايا ولا سيما الملف السوري والليبي.
وحول القضية الفلسطينية، أوضح راضي أن روسيا رحبت بالمصالحة الوطنية الفلسطينية، وأن “هناك تقاربا كبيرا واتفاقا على رفض قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخاص بالاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد