الأمم المتحدة يدين مقتل جندي من قوات 'مينوسكا' بإفريقيا الوسطى | المدى |

الأمم المتحدة يدين مقتل جندي من قوات ‘مينوسكا’ بإفريقيا الوسطى

أدان أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، مساء الإثنين، مقتل جندي وإصابة 3 آخرين من قوات البعثة الأممية المتكاملة المتعددة الأبعاد (مينوسكا) في جمهورية إفريقيا الوسطى.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها المتحدث باسم الأمين العام، استيفان دوغريك، بمقر المنظمة الدولية بنيويورك؛ للتعليق على الهجوم الذي شنه مسلحون من ميليشيات ‘أنتي بالاكا’ المسيحية.

وقال دوغريك، إن ‘بعثة الأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى، أفادت بأن أحد حفظة السلام الأمميين من موريتانيا، قتل صباح اليوم(الإثنين) وأصيب 3 آخرون، اثنان من موريتانيا والثالث من زامبيا’.

وأوضح أن القتيل والمصابين وقعوا ‘في (بلدة) بريا جرّاء هجوم على نقطة تفتيش تابعة لشرطة الأمم المتحدة عند مدخل موقع للنازحين داخليًا’.

ولفت أن ‘الهجوم الذي شنه مقاتلون من (أنتي بالاكا) وقع بعد ساعتين من تدخل قوات حفظ السلام، لتحرير اثنين من المشردين الذين احتجزتهما جماعة أنتي بالاكا في بريا كرهينتين’، دون تفاصيل إضافية.

ومضى قائلًا: ‘يدين الأمين العام هذا الاعتداء، ويقدم تعازيه لشعب موريتانيا وحكومتها وكذلك إلى زملائهم من بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام’.

وبعتبر الهجوم هو الأحدث الذي استهدف قوات ‘مينوسكا’، ويرفع عدد ضحايا البعثة الأممية في جمهورية إفريقيا الوسطى، إلى 14 قتيلًا منذ بداية العام الجاري.

وفي 26 نوفمبر/تشرين ثانٍ الماضي قالت بعثة (مينوسكا)، إن جنديًا مصريًا من قوات حفظ السلام قتل وأصيب 3 آخرون، إثر هجوم شنه مسلحون يشتبه بانتمائهم لميليشيا ‘أنتي بالاكا’ المسيحية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد