شيخة العدواني: العمل على حل مشاكل ومعوقات شراء الجمعيات للمنتج النباتي من شبرة الاتحاد | المدى |

شيخة العدواني: العمل على حل مشاكل ومعوقات شراء الجمعيات للمنتج النباتي من شبرة الاتحاد

أكدت الوكيل المساعد لقطاع التعاون بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل شيخة العدواني حرص وزارة الشؤون متمثلة بقطاع التعاون على استمرار التعاون والتنسيق مع الاتحاد الكويتي للمزارعين وعقد لقاءات دورية لمزيد من التنسيق ومعالجة أي مشاكل تواجه المزارعين ضمن تخصيص القطاع التعاوني في الوزارة.
جاء ذلك في تصريح صحافي للعدواني على هامش لقاء عقدته أمس الأول مع رئيس الاتحاد الكويتي للمزارعين براك الصبيح ونائبه عبدالله الدماك وأمين السر جابر العازمي وأمين الصندوق فهد الحيان وأشارت العدواني إلى أن اللقاء تتطرق لمناقشة آلية الخضار المطبقة منذ ثلاث سنوات والمعوقات التي واجهت العمل خلال التطبيق الميداني وما يواجه المزارع الكويتي من صعوبات.
وأكدت العدواني على أنها ستأخذ الملاحظات والمقترحات التي قدمها مجلس إدارة الاتحاد بالاعتبار لاسيما وان الجميع شدد على أن الهدف واحد هو حماية المستهلك من المبالغة بالأسعار وحماية المزارع الكويتي ودعمه في ظل المنافسة الخارجية مبينة أن اجتماعات ستعقد بشكل دوري مع مجلس إدارة الاتحاد لمزيد من التنسيق والتعاون.
ومن جانبه أشاد رئيس الاتحاد الكويتي للمزارعين براك الصبيح بتعاون القيادات البناء والمثمر في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وخاصة قطاع الرقابة والتفتيش وحرصهم على عقد الاجتماعات الدورية مع مجلس إدارة الإتحاد والتي كان آخرها مع وكيلة الوزارة شيخه العدواني والتي أكدت حرصها على دعم المنتج الوطني النباتي ولن تألوا جهدا في خدمة المزارع الكويتي وهذا يدل على حرص الجميع على مصلحة الوطن والمواطن .
وكشف الصبيح أنه تم خلال الاجتماع الطلب على ضرورة التأكيد على القرار الوزاري الذي صدر في عام 2014 ويحث الجمعيات التعاونية على الشراء المباشر ومجلس إدارة الإتحاد مستعد لتوفير احتياجات الجمعيات التعاونية من الخضار المحلي في شبرة الإتحاد بمنطقة الأندلس كما أن مجلس الإدارة لن يشترط على أي جمعية تتعاون معه وجود كفالة بنكية مجرد فواتير ويتم تسديدها بين على فترات.
وشدد الصبيح أن تعاون الجمعيات مع الاتحاد الكويتي للمزارعين سيكون له مردود إيجابي على المستهلك بالدرجة الأولى والذي تسعى جميع مجالس إدارات الجمعيات التعاونية تقديم السلع الاستهلاكية المميزة بأقل الأسعار وفي هذه الخطوة سوف تقدم الجمعية إنتاج نباتي طازج بشكل يومي شهدت له هيئة الغذاء والتغذية ووزارة الصحة والهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية ويكفي أنه منتج كويتي من بلدي.
وأوضح الصبيح أن مجلس إدارة الاتحاد حريص على التعاون مع الجهات الحكومية المختلفة لمصلحة المواطن والمقيم وتشجيع لدور المزارع الكويتي على الاستمرار في تحقيق الأمن الغذائي وذلك من خلال فتح المجال له للإبداع وزيادة الأصناف التي يكون لها مدة تخزينية أطول مما يتيح المجال له للحصول على أفضل الأسعار بما لا يتعارض مع مصلحة الجميع مشددا على ضرورة تنظيم عدد من الحملات الوطنية لدعم وتروج المنتج الوطني بأنواعه والتي قامت بها الحكومة بالسنوات الماضية بتوجيهات من سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه تشجيعا منها للمنتج المحلي ومن تلك الحملات الكويتي أنفع والتي شهدت إقبالا كبيرا على المنتج الوطني وسوف يركز الاتحاد الكويتي على تنظيم مثل تلك الحملات والتي سيواكبها حملات إعلامية من أجل بقاء هذا المنتج.
واختتم الصبيح تصريحه بأن مجلس إدارة الاتحاد الكويتي للمزارعين سوف يستمر بطرق جميع الأبواب من أجل تقديم خدمة أفضل للمزارع الكويتي وتوفير احتياجاته في ظل ما نشهده من تعاون جميع الأعضاء لهذا الهدف السامي وهو تذليل جميع الصعوبات التي تواجهه وقد تعيق البعض منهم على الاستمرار في الزراعة ونعدهم بذل المزيد من الجهد من أجل استمرارهم في هذا العمل الوطني الذي نستمد قوتنا دائما من دعم صاحب السمو أمير البلاد وحرصه على استمرار المزارعين في تقديم المنتج الوطني.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد