شيخ الأزهر من مسجد الروضة: الإرهابيون خوارج العصر | المدى |

شيخ الأزهر من مسجد الروضة: الإرهابيون خوارج العصر

في أول رد من مسؤول مصري على إعلان الفريق أحمد شفيق نيته الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، قال وزير الخارجية سامح شكري إن الجميع لديه الفرصة، مردفاً: «لست متأكدا من هذا الأمر من الناحية القضائية، ولكن كمبدأ، يستطيع أي شخص لديه القدرة ويفي بكل الاحتياجات القانونية أن يقدم نفسه ويترشح للانتخابات الرئاسية، وهذا أمر متاح في هذا المجتمع الذي يكفل ويضمن الحرية للجميع».
وعلق وزير الخارجية على هجوم مسجد الروضة، قائلا: «هي هجمة بربرية همجية لا يمكن أن تقبل بأي حال من الأحوال، ولابد أن تشد من عزمنا وإصرارنا على المقاومة، وأن يقف بجانبنا العالم بأسره من أجل مواجهة هذه القوى الإرهابية بالقوة نفسها التي وقف بها في مواجهة داعش في العراق».
وفي ما يتعلق بقضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، قال شكري إن هناك تعاونا قويا بين مصر وإيطاليا، مضيفا: «نحن عازمون على بذل كل ما في وسعنا من أجل التوصل إلى نتيجة ترضي الطرفين ضمن الأطر القانونية».

جمعة «الروضة»
في غضون ذلك، ادى شيخ الازهر احمد الطيب صلاة الجمعة في مسجد قرية الروضة بشمال سيناء بعد اسبوع من المذبحة التي شهدها المسجد واوقعت اكثر من 300 شهيد بين المصلين.
وتم تنظيف وتجديد المسجد بعد المذبحة التي يعتقد ان تنظيم داعش يقف وراءها، واصبح جاهزا لاستقبال المصلين خلال اقل من اسبوع.
وفي صور بثها التلفزيون الرسمي المصري على الهواء مباشرة من المسجد، شوهد اللواء خالد مجاور قائد الجيش الثاني الميداني الذي يحارب تنظيم داعش في شمال سيناء، جالسا في المسجد بين شيح الازهر من ناحية ومفتي الجمهورية شوقي علام من الناحية الاخرى. وألقى الشيخ الطيب كلمة بعد الصلاة قال فيها ان «قتلة المصلين في مسجد الروضة ممن تهجموا على الله ورسوله خوارج وبغاة ومفسدون فى الأرض، وتاريخهم في قتل المسلمين وترويع الآمنين معروف»، لافتا إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم، وصفهم بحداثة السن في إشارة إلى طيشهم واندفاعهم، ووصفهم بسوء الفهم.
وأضاف شيخ الازهر: «الرسول حذر من الاغترار بمظهر هؤلاء الخوارج وكثرة عبادتهم وقراءتهم للقرآن الذي لا يصل إلى قلوبهم، ووصفهم بالغلو في الدين تمهيدا للتطرف والتكفير»، مؤكدا أن النبي أمر بقتلهم وتعقبهم ووعد من يقتلهم بالثواب يوم القيامة.
واتخذ شيخ الأزهر 7 قرارات بشأن أهالي بئر العبد، تشمل البدء الفوري في توسعة معهد الروضة الابتدائي وتحويله إلى إعدادي وثانوي وصرف معاش شهري للأرامل والمحتاجين من بيت الزكاة وإعفاء طلاب قرية الروضة من المصروفات الدراسية حتى الانتهاء من الجامعة وحج الأرامل في العام المقبل على نفقة الأزهر وإسكان طلاب وطالبات جامعة الأزهر من أهالي بئر العبد في المدن الجامعية وفتح اتصال مباشر مع المحافظ وشيوخ القبائل ومشيخة الأزهر لتلبية الاحتياجات فورا وتوجيه قوافل دعوية وطبية لأهالي شمال سيناء، وبخاصة بئر العبد.

14 إخوانياً
من جهة أخرى، قررت لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان المسلمين برئاسة المستشار محمد ياسر أبو الفتوح التحفظ على اموال أربعة عشر من العناصر المنتمية للجماعة و19 شركة أخرى، ومنع التصرف في كل ممتلكاتهم العقارية والمنقولة وأموالهم السائلة سواء كانت مملوكة لهم ملكية مباشرة أو غير مباشرة، وكذا منعهم من التصرف في جميع حساباتهم المصرفية أو الودائع أو الخزائن أو السندات أو الأوراق المالية أو أذون الخزانة المسجلة بأسمائهم. إلى ذلك، تنظر «محكمة جنح أمن الدولة طوارئ» اليوم، قضية المحامي نبيه محمد أحمد بهنسي وشهرته «نبيه الوحش» المتهم بالتحريض على ارتكاب جرائم مواقعة الفتيات قسرا والتحرش بهن، في القضية المعروفة إعلاميا بـ«اغتصاب فتيات البنطلونات الممزقة».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد