عادل الزايد : التشخيص المبكر للوسواس القهري يساهم فى علاجه والقضاء عليه | المدى |

عادل الزايد : التشخيص المبكر للوسواس القهري يساهم فى علاجه والقضاء عليه

قال استشاري الطب النفسي الدكتور عادل الزايد إن الوسواس القهري يعد من الامراض النفسية المزمنة التي باتت تزداد انتشارا مبينا ان التشخيص المبكر له يساهم في علاجه والقضاء عليه.

وذكر الدكتور الزايد في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم أن الوراثة تمثل عاملا رئيسيا في الاصابة بهذا المرض الذي تبلغ نسبته حوالي (2 – 3) في المئة في أي مجتمع موضحا أن الوسواس القهري ينتج عن وجود خلل في موصل كيميائي مسؤول عن عملية نقل الاشارة العصبية من خلية إلى اخرى داخل المخ يعرف باسم (السيروتونين).

واوضح ان هذا المرض عضوي ويصنف علميا ضمن امراض القلق أما من الناحية الاكلينيكية فيتم تشخيص المرض من خلال اعراض طبية تتمثل في قيام المريض بتكرار افعال معينة بشكل قهري نتيجة لسيطرة بعض الافكار عليه.

واضاف ان للوسواس القهري نوعين رئيسيين هما الوساوس الفكرية والعادات السلوكية موضحا ان الوسواس الفكري يتمثل في أفكار سيئة مثل التعرض للذات الإلهية أو الصور الذهنية المزعجة التي تتكرر في ذهن المريض رغما عن ارادته ما يسبب له الحرج والازعاج مبينا ان هذه الافكار لا تترجم الى افعال.

واوضح ان النوع الثاني (العادات السلوكية) يتمثل بافعال المريض التي تتسم بالتكرار الإجباري مثل تكرار الوضوء او غسل اليدين او الاستحمام او تكرار ترتيب وتنظيم الأشياء او القيام بجمع اغراض لا قيمة لها “ويعد هذا النوع هو الأكثر انتشارا على مستوى العالم”.

وعن مراحل علاج مرض الوسواس القهري اشار الدكتور الزيد الى انها تنقسم الى مرحلتين رئيستين “لا يمكن الاستغناء عن احداهما” وهما العلاج عن طريق الأدوية والعلاج النفسي مضيفا ان المرحلة الاولى ترتكز على الادوية المهدئة “وليست المخدرة التي تؤدي الى الادمان فهي ادوية يراد منها اصلاح الخلل الكيميائي المسبب للمرض”.

وأوضح ان المرحلة الثانية ترتكز على جلسات نفسية يتعلم من خلالها المريض كيفية التحكم في الأفكار التي تسيطر عليه عن طريق عدم التركيز عليها وتشتيت الانتباه عنها كي يتخلص من اثرها المزعج وهيمنتها عليه.

ودعا مرضى الوسواس القهري الى المسارعة بالذهاب الى الطبيب المختص للتشخيص والعلاج وعدم اهمال اعراض هذا المرض مؤكدا ان القضاء عليه اصبح ممكنا في ظل تقدم الطب الحديث بشرط توافر الرغبة والإرادة الحقيقية لدى المريض.

 obsessive-compulsive1-300x199

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد