الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعرب عن قلقها الشديد إزاء البرنامج النووي لبيونغ يانغ | المدى |

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعرب عن قلقها الشديد إزاء البرنامج النووي لبيونغ يانغ

أعرب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يويكا امانو عن قلقه الشديد إزاء البرنامج النووي لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية حاثا اياها على الامتثال التام لالتزاماتها بموجب كافة القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية.
جاء ذلك خلال استعراضه لآلية عمل الوكالة لدعم التنمية المستدامة عن طريق نقل المعارف والخبرات في مختلف المجالات وتحسين حياة البشر من خلال استخدام العلوم والتكنولوجيا النووية امام الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء امس الجمعة.

وقال امانو انه “لا يزال يشعر بقلق بالغ ازاء البرنامج النووي لبيونغ يانغ لاسيما التجربة الأخيرة وهي الأكبر حتى الآن” داعيا اياها الى الامتثال الكامل لالتزاماتها بموجب جميع قرارات مجلس الامن والوكالة الدولية للطاقة الذرية ذات الصلة.

واضاف ان “الطاقة النووية يمكن ان تسهم بشكل متزايد في التنمية المستدامة خلال العقود القادمة لأنها لا تنتج تقريبا أي انبعاثات للغازات الدفيئة” مشيرا الى ان زيادة استخدام الطاقة النووية ومصادر الطاقة المتجددة ستساعد البلدان على تحقيق أهدافها المتعلقة بتغير المناخ.

واكد امانو ان تحقيق نتائج ملموسة بواسطة الطاقة من أجل السلام والتنمية سيبقى محور تركيز الوكالة خلال السنوات القادمة.

وعن عمل الوكالة لمنع انتشار الأسلحة النووية قال امانو ان 182 دولة لديها الآن اتفاقيات للضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية مما يتيح لها الوصول الى المعلومات والمواقع بشكل أوسع.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد