وزيرة كندية تعتذر لإشادة وزارتها بانضمام دمشق إلى اتفاق المناخ | المدى |

وزيرة كندية تعتذر لإشادة وزارتها بانضمام دمشق إلى اتفاق المناخ

قدمت وزيرة البيئة الكندية كاثرين ماكينا أمس الأربعاء اعتذارها بسبب تغريدة «غير مقبولة» نشرتها وزارتها على حسابها الرسمي على تويتر ورحبت فيها بقرار دمشق الانضمام الى اتفاق باريس المناخي.

وفي تغريدة على حسابها الخاص على تويتر قالت الوزيرة «بكل وضوح هناك خطأ حصل على حسابي الوزاري»، وذلك بعد أن أمرت بحذف التغريدة من حساب وزارتها.

وأضافت خلال مؤتمر صحافي في البرلمان أن «التغريدة كانت غير مقبولة بالمرة».

وأوضحت الوزيرة «أنا مدافعة عن حقوق الإنسان. أعرف أفضل من أي شخص آخر أن النظام المجرم للرئيس السوري بشار الأسد وما يرتكبه من أفعال (الفظائع التي يرتكبها بحق شعبه) ليست مقبولة بالمرة».

وأشارت ماكينا إلى أنها وفور رصدها التغريدة على حسابها الوزاري مساء الثلاثاء أمرت مكتبها بحذفها فورا.

وجاء في التغريدة التي أثارت جدلا في البلاد أن «كندا تحيّي نيكاراغوا وسورية» على قرارهما الانضمام الى اتفاق باريس المناخي، وقد أرفق النص بعلمي هذين البلدين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد