صداقة برلمانية كويتية – إيرانية | المدى |

صداقة برلمانية كويتية – إيرانية

عقب حكم شبكة التجسس ، نواب مجلس الصوت الواحد يلتقون بصالحي

التقى وفد لجنة الصداقة الكويتية الايرانية في مجلس الصوت الواحد هنا اليوم رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني ووزير الخارجية علي اكبر صالحي كلا على حدة بحضور سفير دولة الكويت لدى ايران مجدي احمد الظفيري.

وقال رئيس وفد مجلس الصوت الواحد النائب احمد عبدالمحسن المليفي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الوفد ‘ ناقش مع لاريجاني تعزيز العلاقة بين مجلسي الشورى والصوت الواحد وكذلك وجهنا دعوة له لزيارة الكويت مقدمة من رئيس مجلس الامة حيث وعدنا بتلبيتها’.

وشدد المليفي على ضرورة اعتماد آلية الحوار والنقاش لحل المشكلات والخلافات التي تطرأ بين دول المنطقة للوصول الى حلول سلمية تصب في صالح المنطقة وشعوبها.

وقال ‘علينا كذلك ان نضع ما نتفق عليه في امور كثيرة على ارض الواقع ونؤجل القضايا الخلافية للعمل على حلها بهدوء وحوار بعيدا عن التوتر والتشنج’.

واضاف ان ‘المنطقة لم تعد تستحمل المزيد من الأزمات والصدمات وشعوب المنطقة تنتظر منا الكثير واعتقد ان العمل البرلماني او الرسمي قادر على ان يخرج المنطقة من بؤرة التأزم الى مزيد من الاستقرار وتحقيق مستقبل أفضل لصالح أمتينا العربية والاسلامية’.

من جهة اخرى وصف المليفي لقاء وفد مجلس الصوت الواحد مع وزير الخارجية الايراني بانه ‘ مثمر للغاية ‘ وتناول فيه الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الاوضاع بالمنطقة لاسيما في سوريا.
وقال ‘ لقد عقدنا جلسة نقاشية وحوارية ممتعة للغاية سادتها روح الشفافية والوضوح’ لافتا الى اهمية ان يكون للبلدين دور واضح في الحفاظ على الامن والاستقرار في المنطقة.
من جانب آخر دعا المليفي الى تعزيز وتطوير العلاقات الكويتية – الايرانية في مختلف المجالات لاسيما السياسية والاقتصادية والثقافية والاعلامية والاجتماعية.

يذكر ان حكماً قضائياً كويتياً قد صدر قبل أسابيع بإدانة شبكة تجسس إيرانية بالبلاد

روابط  للمزيد من التفاصيل :

وفد صداقة برلماني كويتي يصل الى طهران برئاسة المليفي

التمييز تسدل ستار الشبكة التجسسية الإيرانية : المؤبد لأربعة متهمين وبراءة 3 آخرين

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد