أمير مكة المكرمة يغسل الكعبة المشرفة الاثنين المقبل | المدى |

أمير مكة المكرمة يغسل الكعبة المشرفة الاثنين المقبل

يتشرف الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة الاثنين المقبل، الموافق غرة شعبان، بغسل الكعبة المشرفة، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.

ويغسل الأمير خالد والمرافقون حيطان الكعبة المشرفة من الداخل بقطع قماش مبللة بماء زمزم الممزوج بدهن الورد. ويشارك فى غسل الكعبة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى الشيخ عبد الرحمن عبد العزيز السديس ونائبه لشؤون المسجد الحرام الشيخ محمد ناصر الخزيم، وعدد من الوزراء والعلماء وسدنة بيت الله الحرام وأعضاء السلك الدبلوماسى الإسلامى المعتمدين لدى المملكة العربية السعودية وجموع من المواطنين وقاصدى بيت الله الحرام.

وتبدأ مراسم غسيل الكعبة بأداء الأمير خالد الفيصل للطواف 7 أشواط حول الكعبة وصلاة ركعتين، ثم بعد فراغه يتولى غسل جدار الكعبة بأفخر أنواع عطر الورد والعود والمسك بالقماش الأبيض، ثم يسكب ماء زمزم مخلوطاً بماء الورد فى أرضية الكعبة ويتم كنسها ومسحها بيده، وتحضر المقشات المصنوعة من سعف النخيل والمساحات الخشبية، ولفائف كثيرة من القماش والمناديل البيضاء لتبدأ مراسم الغسيل بعد أن يخرج الضيوف من جوف الكعبة، ثم تبدأ بغسل أرضيتها المكسوة بالرخام، وتتزاحم الأيادى فى تدليك جدرانها الأربعة، وبعد الفراغ من عملية الغسيل يتم تجفيف ما علق فيها من ماء بقماش ومناديل جديدة ثم يبادر الجميع بدهن جدرانها بكميات من دهن العود المعتق ودهن الورد.

 21122010-061037PM-3-300x239

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد